الأحد 28 نوفمبر 2021
أخبار الشرق

تسجيل 73 حريقا عبر 13ولاية في مقدمتها تيزي وزو وبجاية

32 شهيدا بين عسكريين ومدنيين في الحرائق الفتاكة

* وزير الداخلية ” أيدي إجرامية تقف وراء الحرائق”

* 50 حريقا اندلعت عبر عدة ولايات في توقيت واحد

تواجه العديد من ولايات الوطن وفي مقدمتها تيزي وزو، بجاية وسطيف منذ أمس الأول الاثنين حرائق ضارية وفتاكة، خلفت وفاة 32 شخصا منهم، في حصيلة هي الأثقل بسبب الحرائق منذ سنوات، استنفرت لها كل مصالح وأجهزة الدولة لإخمادها والسيطرة عليها وإنقاذ الأرواح موازاة مع فتح التحقيقات في نشوبها خاصة وأنها اندلعت في توقيت متقرب عبر العديد من غابات الوطن

حيث حشدت السلطات العليا في البلاد كل وسائلها المادية والبشرية للسيطرة عليها وإخمادها وإحصاء خسائرها موازاة مع فتح تحقيقات موسعة لكشف من يقف وراء اندلاعها خاصة أنها اندلعت في مواقيت متقاربة

استشهاد 25 عسكريا و07 مواطنين وسط الحرائق

أكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في تغريدية له عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أن 25 عسكريا استشهدوا خلال إنقاذهم لأزيد من 100 مواطن عبر غابات جبال ولايتي بجاية وتيزي وزو،  وجاء في منشور رئيس الجمهورية” ببالغ الحزن والأسى، بلغني نبأ استشهاد 25  فردا من أفراد الجيش الوطني الشعبي، بعد أن نجحوا في إنقاذ أكثر من مائة مواطن من النيران الملتهبة، بجبال بجاية وتيزي وزو. أمام هذا الخطب الجلل، ننحني بخشوع أمام أرواح أبناء الوطن البررة.تعازيّ لكل أسر الشهداء، إنا لله وإنا إليه راجعون”، وجاءت تغريدة رئيس الجمهورية دقائق فقد بعد بيان وزارة الدفاع الوطني حول استشهاد 18 عسكريا خلال إنقاذهم لـ 110 شخصا و إصابة 15 آخرين بجروح، ما يعني ارتفاع الحصيلة بعد استشهاد مصابين آخرين.

وفي ذات السياق أعلت المديرية العامة للحماية المدنية في بيان لها أمس عن وفاة 07 أشخاص مدنيين في حرائق الغابات 6 منهم بولاية تيزي وزو وشيخ بولاية سطيف، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية إلى 32 شهيدا بين عسكريين ومدنيين.

 

73 حريقا عبر 13 ولاية 50 منها اندلعت في نفس التوقيت

كشفت المديرية العامة للحماية المدنية عن ارتفاع عدد الحرائق المسجلة منذ أمس الأول الاثنين إلى ‏ 73 حريق عبر 13 ولاية، خلفت 07 ضحايا، وفي هذا الصدد أكد وزير الداخلية كمال بلجود  إنه لا يستبعد أن تكون أيادي إجرامية قد تسببت في حرائق أمس، مستغربا اندلاع عشرات الحرائق في نفس التوقيت. وأورد الوزير خلال حلوله أمس بولاية تيزي وزو رفقة وفد وزاري “إندلاع 50 حريقا في نفس التوقيت من المستحيلات السبع، ومصالح  الأمن ستباشر التحقيقات اللازمة”.وأضاف بلجود “هذا ما عشناه في ولايات أخرى، هناك حاقدين على الجزائر، والذين يصرون على تحطيمها بكل الوسائل، ولكن لدينا الرجال للتصدي لهم”.

وكان وزير الداخلية تنقل أمس رفقة  وفد وزاري ضم إضافة لها، ووزير الفلاحة عبد الحميد حمداني ووزيرة التضامن. للوقوف على حجم الخسائر التي خلفتها الحرائق التي اندلعت أمس بولاية تيزي بأمر من رئيس الجهورية للوقوف على الخسائر وكذا تقديم واجب العزاء لعائلات الضحايا البالغ عددهم 6 بفعل الحرائق.

وزير الداخلية ” أيادي إجرامية تقف وراء اندلاع هذه الحرائق”

وفي تصريح للصحافة، أكد وزير الداخلية، خلال زيارته الميدانية رفقة الوفد الوزاري بتيزي وزو أن “ايادي اجرامية يغذيها الحقد على وطننا والرغبة في ضرب الجزائر كانت وراء هذه الحرائق التي نشبت في تيزي وزو”. وأضاف أن “الايادي الإجرامية وحدها من يمكن أن تكون وراء نشوب أزيد من 50 حريقا عبر كل بلديات الولاية في نفس الوقت”، مشيرا الى تشابه هذه الحرائق الإجرامية مع حرائق أخرى تم تسجيلها في مناطق أخرى من الوطن منها حرائق خنشلة مؤخرا.

وأوضح بلجود انه سيتم فتح تحقيقات من طرف مصالح الأمن من اجل كشف ملابسات هذه الكارثة و تحديد هوية المجرمين ومعاقبتهم وطمأن الوزير العائلات المتضررة بخصوص تضامن الدولة، معلنا انه سيتم تعويضهم عن الخسائر التي لحقت بهم، وكشف أنه ، سيت يوم السبت المقبل ايفاد وفد متكون من 130 الى 140 خبير الى ولاية تيزي وزو لا سيما الى البلديات المتضررة من اجل تقييم حجم الأضرار و الخسائر في الميدان.

وكان رئيس الجمهورية قد أسدى أوامر مستعجلة لتجنيد كافة الوسائل المادية والبشرية للسيطرة على هذه الحرائق و التكفل بالمتضررين عبر ولايات الوطن، وأن الوطن يعيش محنة أليمة و يتخطاها كما تخطى محن سابقة

مواضيع ذات صلة

في مشهد يلخص عجز شرطة المرور والدرك عن تطبيق القانون

akhbarachark

90 مليار لأشبال بوقرة في حال التتويج بكأس العرب

akhbarachark

طلبة كلية العلوم والتكنولوجيا لولاية الطارف يتعرفون على مركب سيدار الحجار

akhbarachark