الأربعاء 4 أغسطس 2021
أخبار الشرق

الموت يخطف فارس الإعلام المثقف سليمان بخليلي

ووري الثرى بعد صلاة الجمعة بمقبرة قاريدي بالعاصمة

فقدت أمس الساحة الإعلامية في الجزائر قامة من قامات الإعلام المثقف الراقي، وفارسا من فرسانها المغاوير، سليمان بخليلي بعد صراعه مع المرض ودخوله المرحلة الثالثة من العلاج.

حيث ووري الثرى أمس بعد طلاة الجمعة بمقبرة قاريدي بالعاصمة وسط جو جنائزي مهيب، حيث حضر جنازته جمع غفير من عائلته وأقربائه وزملائه في الوسط الإعلامي، وكان الوسط الإعلامي، قد اهتز صبيحة الجمعة 2 جويلية، بخبر رحيل سليمان بخليلي، متأثرا بمضاعفات فيروس كورونا، وذلك بعد دخوله المرحلة الثالثة من العلاج.

هذا وقد خيم الحزن والأسى على الجزائريين بصفة عامة والإعلاميين بصفة خاصة عقب نزول فاجعة وفاة صاحب برنامج “خاتم سليمان” الشهير، حيث بعث وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر بهذه المناسبة الاليمة بتعازيه الحارة الى أسرة الفقيد وكافة الأسرة الإعلامية، وذكر الوزير في برقية التعزية بمناقب الفقيد وتفانيه في العمل وكذا مسيرته الثرية والمتنوعة في قطاع الاعلام راجيا من المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وغفرانه ويلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان، كما كتب، الاعلامي المقرب جدا للفقيد، كريم بوسالم عبر صفحته على تويتر: “وداعا سليمان.. وداعا أيها الاستاذ القدير والمثقف الراقي والإعلامي المتميز.. رحم الله سليمان بخليلي وتعازينا لعائلته.. إنا لله وإنا إليه راجعون”،

وقدم الفقيد الكثير للجزائر بإعلامه الهادف والمتميز حيث التحق بالتلفزيون الجزائري في منتصف الثمانينات كصحفي وتقلد بعد ذلك مناصب عديدة منها رئيس تحرير ، وانتقل سليمان بخليلي صاحب قناة البديل المتخصصة في المضمون الثقافي الى الإنتاج التلفزيوني وانتج العديد من البرامج من أهمها “خاتم سليمان”، “ساعة من ذهب” و”زدني علما” وتوج بالعديد من الجوائز في مهرجات وطنية وعربية .

مواضيع ذات صلة

“لا يمكن تحديد ذروة الموجة الثالثة إلا بعد تجاوزها”

akhbarachark

وزارة الاتصال تسحب اعتماد قناة “العربية”

akhbarachark

التباعد بين مواعيد تلقي جرعات اللقاح لا يؤثر على فعاليته

akhbarachark