الأحد 28 نوفمبر 2021
أخبار الشرق

سكان مشتة بني حمزة بالعلمة … منطقة ظل خارج مجال التنمية

 
“أكدوا أن المنطقة تسير بمنطق “العروشية
مشروع تهيئة بئر يحرم 70 عائلة من الماء الصالح للشرب
مشاريع فك العزلة ورشات مفتوحة وغياب المقاولات المسؤولة لأشهر
“عائلات دون كهرباء في 2021 وتملأ المياه على “الدواب
 

يعيش، سكان مشتة بني حمزة التابعة إداريا لبلدية العلمة، جملة من النقائص عكرت صفو حياتهم وعقدت يومياتهم مما ولد لديهم استياء كبير وأجبرهم على رفع جملة من المطالب إلى الجهات المعنية التي تجاهلتها ولم تستجب، لتبقى القرية والبلدية بأكملها تعاني من مشاكل تعكس الغبن

عبر سكان مشتة بني حمزة بالمخالفة في اتصال بـ “أخبار الشرق “،  التي تحتوي على مقبرة بها 72 شهيدا من أحرار ثورة نوفمبر ، عن استيائهم كبير لدرجة التدهور المعيشي التي تكابدوه أزيد من 70  عائلة تقطن بالقرية، التي صنفت كمنطقة ظل ببلدية العلمة، غير أن تجاهل المسؤولين زاد من حدة التخلف بها، في ظل انعدام المسالك الفلاحية والماء الشروب، فضلا عن العديد من النقائص التي يتخبطوا فيها السكان، متهمين القائمين على شؤون بلدية العلمة بالحقرة والتهميش في إدراج مشاريع رفع الغبن عنهم، ضاربين بذلك تعليمات رئيس الجمهورية بالتكفل بسكان مناطق الظل بصورة مستعجلة ورفع الغبن عنهم

وحسب المشتكين، الذي صرحوا للجريدة عن سياسة المماطلة والكيل بالمكيالين التي يعرفها تسيير الأمور ببلدية العلمة التي تسير بمنطق “العروشية”، خاصة مع انعدام طرق داخلية لبلوغ منازلهم ويعتمدون في ذلك طرق بدائية مطالبين المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي بزيارة ميدانية لمنطقتهم الريفية المعزولة والوقوف على جملة الانشغالات ومطالب أهالي الدوار الرامية إلى فك العزلة عن منطقتهم، موجهين ندائهم إلى الجهات الوصية بضرورة التدخل العاجل من أجل وضع حد للمعاناة اليومية التي يكابدونها في ظل نقص الماء الشروب وقلته بهذه المنطقة أين وجه السكان شكاويهم ونداءاتهم المتكررة في العديد من المرات إلى الجهات المسؤولة والتي لم تكلف نفسها عناء التنقل إلى هذه المنطقة المنسية والتي لا يتذكرها المسؤولون إلا في المواعيد الانتخابية الهامة

وفي ذات السياق، فند مسؤولو  المجلس البلدي بالعلمة لـ”أخبار الشرق” المعلومات المتداولة من طرف سكان الدوار، مشيرا عن إطلاق عدة مشاريع تنموي لا لمناطق المبعثرة التابعة لمصالحه ، على غرار دوار بني حمزة ، حيث تم إطلاق مشروع لحفر وتهيئة 8 آبار صالحة للشرب ، وخزانات من أجل ترميمها واستخراج المياه بطرق حضارية عن طريق حنفيات و الابتعاد عن الطرق البداية ، رصد لها مبلغ مليار و 661 سنتيم ، فضلا عن 3 مشاريع فك عزلة منها واحد بـمليار و 80 سنتسم تابع لقطاع الأشغال العمومية ، و تم برمجة خلال المخطط البلدي 2021 مشروع آخر لفك العزلة عن سكان على مسافة 1 كيلومتر ونصف  الذي رصد له غلاف مبالي قدره  300 مليون سنتيم، مشيرا عن ربط 11 عائلة بالطاقة الشمسية

مواضيع ذات صلة

المحاكمة ” للمسرح الوطني يوم الإثني المقبل”

akhbarachark

انطلاق أشغال تصليح “تليفيريك عنابة” وثانوية سرايدي جاهزة الدخول المدرسي المقبل

akhbarachark

إنجاز خزانات مياه وسط أحياء عنابة للقضاء على مشكل التوزيع

akhbarachark