الثلاثاء 21 سبتمبر 2021
أخبار الشرق

والي عنابة يدعو المستثمرين للمزيد من التبرعات لاقتناء أجهزة التنفس

المبلغ المحصل لحد الآن بلغ 1.5 مليارا موجه لاقتناء 200 جهاز تكثيف أكسجين

جمعية العلماء المسلمين سلمت أمس 30 جهازا و109 منذ بداية الجائحة

 

جدد والي عنابة جمال الدين بريمي نهار أمس على هامش تصريح لـ “أخبار الشرق” ندائه لمستثمري وصناعيي ورجال الأعمال بالولاية، للتبرع ضمن الحملة التضامنية لاقتناء أجهزة تكثيف الأكسجين والمساعدة على التنفس الاصطناعي التي شرع فيها منذ أيام والتي بلغت قيمة المبلغ المحصل ضمنها لحد الآن، قرابة 1.5 مليار سنتيم تبرع بها قرابة 15 مستثمرا ورجل أعمال، وجهت لاقتناء 200 جهازا لتكيف الأكسجين بالتنسيق مع الهلال الأحمر الجزائري، إلا أن تزايد الإصابات في ظل الصحي الراهن يتطلب المزيد من التبرعات نظرا حاجة المواطنين المصابين والمستشفيات لأجهزة أخرى وتجهيزات ومعدات طبية.

حيث أكد والي عنابة أن أبوابه مفتوحة لأي مستثمر أو محسن يرغب في التبرع سواء من خلال تقديم الشيكات أو السيولة للهلال الأحمر الجزائري المكلف بجمع التبرعات بحكم أنه هيئة نظامية مخولة لذلك أو بتقديم الأجهزة المطلوبة مباشرة وتسليمها لقطاع الصحة أو السلطات المحلية، داعيا الجميع إلى تكثيف الجهود والاستجابة بقوة لمتطلبات المرحلة الحالية لمواجهة الجائحة التي تتزايد خطورتها يوما بعد يوم وتستوجب تعزيز ودعم المستشفيات ومن خلالها لتسليم الأجهزة المقتناة للمواطنين الذين ليست حالتهم حرجة لاستعمالها للتنفس في منازلهم إلى حين تحسن حالتهم الصحية .

وفي ذات السياق، فقد سلم مكتب لجمعية العلماء المسلمين بولاية عنابة ممثلا في رئيسه “فليغة نور الدين” وأعضاء مكتب الجمعية، يوم أمس بمقر الولاية 30 جهازا للمساعدة على التنفس الاصطناعي، والتي ستوزع على المستشفيات الستة المخصصة لمرضى كوفيد على جناح السرعة بمعية مديرية الصحة لاستعمالها على مستوى المستشفيات أو من طرف المرضى في منازلهم إلى حين شفائهم، حيث يعد هذا التبرع من قبل جمعية العلماء المسلمين ممثلة في مكتبها بولاية عنابة، الثالث من نوعه، ليصل إجمالي أجهزة المساعدة على التنفس الاصطناعي التي تبرعت بها جمعية العلماء المسلمين مكتب ولاية عنابة منذ بداية الحملات التضامنية على المستوى الوطني شهر أفريل من السنة الماضية إلى 109 جهازا سلمت على 3 مرات، الأولى شملت 26 جهازا، فيما تضمنت الهبة الثانية 53 جهازا، وحصة يوم أمس 30 جهازا، وهو ما أكده الوالي بريمي أمس في تصريح ضمن فيديو مصور نشر على الصفحة الرسمية للولاية خلال إشرافه على استلام الأجهزة.

وتجدر الإشارة إلى أن ولاية عنابة كانت السباقة في إطلاق دعوة لعملية تضامنية لاقتناء أجهزة التنفس وتجهيزات طبية إضافية، يتطلبها الوضع الصحي الراهن على الرغم من المبالغ الكبيرة التي خصصت من قبل الولاية والمديرية الوصية لقطاع الصحة، والتي تبقى قليلة مقارنة بحجم الميزانية وتزايد خطورة الجائحة، إلا أن المبلغ المحصل لحد الآن من العملية التضامنية يبقى قليلا، مقارنة بالتبرعات المقدمة من قبل الصناعيين والمستثمرين بولايات أخرى تبرع فيها رجال أعمال بمبالغ فاقت المليار سنتيم من مؤسسة أو شخص واحدة، ومن خلال دعوة الوالي والواجب الوطني والمرحلة الحرجة الحالية، فإن مستثمري وصناعيي ورجال أعمال ولاية عنابة يقع على عاتقهم الاستجابة للدعوة التضامنية ورد الجميل للوطن من جهة، والتأكيد على التكاثف مع المواطن في الأزمات من جهة أخرى وهي الشيمة التي يتميز بها المجتمع العنابي على غرار باقي الوطن.

مواضيع ذات صلة

أمن عنابة تحجز 87 كغ من المخدرات المغربية بالحجار “BRB”

akhbarachark

تنصيب العميد الأول “عبد الكريم كافي” رئيسا جديدا لأمن عنابة اليوم

akhbarachark

اتهمت رئيس مجلس الادارة بالانفرادية في اتخاذ القرار وطالب تدخل الوصاية

akhbarachark