الأربعاء 23 يونيو 2021
أخبار الشرق

مطالب بتحويل مشروع مركز تجاري بعيدا عن بلاص دارم

عنابة / حملة جمع التوقيعات تقودها جمعية “مدينة” تحت شعار المدينة القديمة في خطر

مطالب بتحويل مشروع مركز تجاري بعيدا عن بلاص دارم

 

أطلقت جمعية مدينة للمحافظة على التراث عريضة لجمع إمضاءات المواطنين تحت شعار المدينة القديمة في خطر، وذلك تنديدا بمشروع بناء مركز تجاري بالمدينة القديمة بلاص دارم” الذي يضم العديد من المباني الأثرية مطالبين بتغيير موقع المشروع إلى مكان آخر على غرار المبنى بمحاذاة موقف إسطمبولي أو سوق الفلاح بالحطاب، أو بالمدينة الجديدة بن مصطفى بن عودة أو منطقة سيدي سالم.

وفي هذا الصدد، أكدت جمعية مدينة عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، بأنه بعد استشارة العديد من الخبراء ومهندسين في مجال حفظ التراث والاستماع إلى أراء وانطباعات مواطني عنابة حول المشروع الجديد للمركز التجاري في المدينة العتيقة، يتضح أنه يتواجد إشكال كبير في اختيار الوعاء العقاري لهذا المشروع الأساسي لمدينة عنابة لما سوف يسببه من مخاطر على حياة سكان المدينة القديمة وتراثها العريق .

مضيفة في ذات المنشور، بأنه بصفتها كمجتمع مدني تطالب السلطات المعنية التدخل الفوري من أجل تحويل هذا المشروع الأساسي إلى مكان آخر حفاظا على أرواح مواطني مدينة عنابة وعلى تراثها العريق، أين قامت جمعية مدينة” بنشر عريضة شعبية من أجل تحويل مكان المركز التجاري شوبينغ مول” من المدينة القديمة إلى منطقة أخرى، مضيفة بأن إنشاء مركز تجاري في عنابة سوف يعود حتما بالنفع على سكانها وسوف يكون قيمة إضافية للمدينة، لكنها بصفتها جمعية غيورة على تراث بونة، وتضم عديد الخبراء في مجال التراث وكمواطني مدينة عنابة مهتمين بالحفاظ على معالم وتراث المدينة من واجبها دق ناقوس الخطر حول هذا المشروع الذي سوف يتم إنشاؤه في المدينة القديمة التي تعتبر قطاعا محفوظا مصنف وطنيا وذلك منذ 2013 قرار رقم  26 الموفق لـ 15/05/2013   وذلك لعديد الأسباب فمن الناحية التاريخيةً، فقدان مباشرة لمعلم تاريخي وهم الملاجئ الجوية التي تعود إلى الحرب العالمية الثانية، أما من الناحية العمرانية والتقنية تدمير الجدار الداعم للمدينة القديمة والاهتزازات الناجمة عنه وعن عمليات بناء أساس المركز التجاري سوف ينجم عنها وبصفة حتمية انهيار العديد من مباني المدينة القديمة وذلك لطبيعة نمطها العمراني المرتكز على الجدران الداعمة، ولكل هذه الأسباب والمخاطر، تطالب جمعية مدينة بتحويل مكان بناء المركز التجاري إلى مكان آخر على غرار المبنى بمحاذاة موقف إسطمبولي” أو سوق الفلاح بالحطاب، إلى جانب المطالبة بالشروع في إعداد مخطط الحفظ للمدينة القديمة أو على الأقل إعداد دفتر شروط لترميم المباني القديمة، وتحويل الجامعة القديمة إلى متحف للمدينة القديمة وحديقة عمومية للقطاع المحفوظ.

وفي الأخير، دعت جمعية مدينة جميع المواطنين الغيورين على تراث مدينتهم إلى إمضاء هذه العريضة حتى يتم الحفاظ على المدينة العتيقة .

مواضيع ذات صلة

السلالة المتحورة لفيروس كورونا تصل إلى عنابة

akhbarachark

تعلقت بمنح تراخيص للبناء الفوضوي والتعدي على المناطق الغابية بالبلدية

akhbarachark

تعيين شلاغمة أحمد على رأس مديرية التشغيل

akhbarachark