الجمعة 7 مايو 2021
أخبار الشرق

مجلس القضاء “يبرأ” هامل وإطارات بمديرية الجهوية للجمارك

عن قضية استيراد أحذية رياضية مغشوشة تعود إلى صيف 2017
6 أشهر حبسا غير نافذ لمصرح جمركي وأعوان رقابة بمديرية التجارة

برأ مجلس قضاء عنابة، أول أمس، المدير الجهوي السابق  للجمارك بميناء عنابة “هامل بلخير”، من جميع التهم المنسوبة إليه، كما سلطت، الغرفة الجزائية بمجلس قضاء عنابة، مساء أول أمس، عقوبة ستة أشهر حبسا غير نافذا لمصرح جمركي وأعوان رقابة تابعين لمديرية التجارة بالولاية، متورطين في فضيحة إستيراد أحذية رياضية مقلدة.

وقد تبين، خلال جلسات استجواب أطراف هذه القضية، أنه تم تفجيرها يوم 22 أوت لسنة 2017، على إثر وجود أربع حاويات مصرح بأنها تحتوي على أحذية رياضية من نوع “أديداس، نايك، ريبوك”، وبعد تفتيش هذه البضاعة واستكمال الإجراءات الجمركية والقانونية اللازمة، تم الأمر بإخراج الحاويات من الميناء التجاري، إلا أن أحد أعوان الجمارك المفصول عن منصبه سابقا، أوقف الشاحنات المحملة بالبضاعة، مدعيا بأنها تحتوي على مواد مشبوهة بتواطؤ مع إطارات في الجمارك.

وقد سارعت وقتها الجهات الأمنية بالتحقيق في هذه الإدعاءات، وتم تفتيش دقيق ثاني للحاويات الأربع، أين تبين بأنها تحتوي على أحذية رياضية مقلدة ومغشوشة، وليس للماركات العالمية المذكورة، ما يشكل مخالفة لقانون الاستيراد، منها 8360 زوجا من أحذية نايك، و3780 زوجا من أحذية أديداس، و320 زوجا من أحذية ريبوك.

ومثل شقيق اللواء هامل المدير الجهوي السابق للجمارك أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة عنابة، في وقت سابق، رفقة 16 متهما من سلك الجمارك وهم رئيس مفتشية الأقسام بالنيابة وخمسة مفتشين ورئيس الفرقة المتنقلة وثمانية أعوان بينهم موظفتين في قضيتي تهريب حاوية لبضاعة مقلدة وتحويل غير شرعي للعملة الصعبة نحو الخارج بناء على تبليغ قام به عضو في نقابة القطاع، وتعود حيثيات القضية إلى جانفي الماضي 2017، عندما دخل عضو في نقابة الجمارك في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على قرار توقيفه عن العمل بسبب تبليغه عن قضية فساد بميناء عنابة ما دفع بالجهات الأمنية إلى فتح تحقيق معمق في ملابسات القضية، والذي صرح بأنه بتاريخ 22 أوت 2017 لاحظ خروج 04 حاويات محملة فوق شاحنات وكان أصحابها ينزعون الختم الدولي الموجود عليها دون مرورها على التفتيش الدقيق.

أين إلتمست، النيابة العامة بمجلس قضاء عنابة، في وقت سابق، عقوبة 5 سنوات سجنا نافذا في حق “بلخير هامل” ، مع إلتماس 03 سنوات سجنا نافدا في حق 04 عمال أخرين يتعلق الأمر بكل من “ب.ه”، والمتهم “ب.ع.ع”، والمتهمة “ك.ش” والمتهم “ع.ج”، كما تم التماس عقوبة عام سجنا نافذا ضد المفتش الرئيسي والمستورد مع غرامة 100 مليون سنتيم لجميع المتهمين، ووجهت تهم جنحة تكوين جمعية أشرار الغرض منها الإعداد لجنح ضد الجميع وجنحة استيراد بضاعة محظورة تحمل العلامة التجارية الجزائرية ومحاولة إعادة تصديرها للخارج عن طريق التصريح الخطأ، ليتم تبرأتهم أول أمس من جميع التهم المنسوبة إليهم .

 

مواضيع ذات صلة

اتحاد عنابة / أشبال بن شوية يدخلون مرحلة الجد في التحضيرات

akhbarachark

مقابر “بونة” تستغيث !

akhbarachark

إنقاذ عائلة تعرض أفرادها لاختناق بالغاز في قالمة 

akhbarachark