الأربعاء 20 يناير 2021
أخبار الشرق

عمال بلدية سرايدي يهددون بالإضراب بداية من الاثنين المقبل

هدد، العشرات من عمال بلدية سرايدي، بالدخول في إضراب عن العمل بدء من هذا الاثنين، تنديدا بالوضعية المزرية التي يعيشونها جراء حرمانهم من أجرتهم الشهرية لمدة 03 أشهر إلى جانب منحة المردودية ومنحة خطر فيروس كورونا، أين حمل العمال المسؤولية الكاملة لـ “مير” سرايدي الذي لم يف بالوعود التي أطلقها بتسوية وضعيتهم المالية.
وفي هذا الصدد، طالب العمال في حديثهم مع “أخبار الشرق”، بمستحقاتهم المالية العالقة والمنح التي لم يتحصل عليها أي عامل منهم خاصة منها المتعلقة بمنحة المردودية بالإضافة إلى منحة الخطر من فيروس كوفيد 19 ومنحة الدخول المدرسي، مشددين على ضرورة تدخل الجهات المعنية وعلى رأسها المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي، جمال الدين بريمي، من أجل إرجاع حقهم، وحسب العمال أنه رغم جائحة كورونا والخطر المحدق بهم والظروف الصعبة التي يمر بها جميع العمال إلا أنهم لم يتفانوا ولو للحظة من أجل القيام بواجباتهم، كما طالبوا بتسديد رواتبهم الشهرية، حيث أن الكثير منهم لم يتمكنوا من شراء حتى مستلزمات أبنائهم للدخول المدرسي بسبب التهميش الذي يعانون منه، مطالبين الجهات الوصية بضرورة التحرك وايجاد حل لهم.
ومن جهة أخرى، طالب العمال بإيفاد لجنة وزارية للتحقيق في قضايا التسيير، مؤكدين بأنهم يعملون في ظروف مهنية مزرية لاسيما وأن الأطنان من القمامة تنتشر كل يوم، بمختلف أحياء بلدية سرايدي، في حين أن جميع حقوقهم مهضومة خاصة فيما يتعلق بالراتب الزهيد الذي يتقاضونه والذي لا يكفي للعيش الكريم وإعالة عائلاتهم، كما شدد العمال على ضرورة تحرك الجهات المعنية وإيجاد حل لهم في أقرب الآجال بطريقة سلمية دون لجوئهم للاحتجاج.

مواضيع ذات صلة

حجز 65 كلغ من اللحوم البيضاء المجمدة الفاسدة بسيدي عمار

admin

مكتتبون بمشروع 326 سكنا ترقويا ببرحال يطالبون بتدخل الوالي

admin

الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان تتأسس كطرف مدني في قضية “نور”

admin