الثلاثاء 18 يناير 2022
أخبار الشرق

حليب الأكياس “wanted” في عنابة

رغم تطمينات مديرية التجارة

حليب الأكياس “wanted” في عنابة

تشهد عديد البلديات التابعة لولاية عنابة   تذبذب في التزود بأكياس الحليب المدعم ، الأمر الذي زاد من معاناة العائلات التي تدخل يوميا في رحلة بحث مستمرة في المحلات التجارية للحصول على هذه المادة الأساسية ، ضاربين عرض الحائط تعليمات مصالح مديرية التجارة لولاية عنابة

تعرف، محلات التجزئة بالولاية أزمة حليب الأكياس بعديد البلديات على ، برحال، شطايبي، سرايدي، التريعات، عين الباردة، عنابة، الوضعية التي أجبرت أرباب العائلات للتوجه لنقاط بيع هذه المادة منذ الساعات الأولى من الصباح من أجل الظفر ولو بكيس من مادة الحليب الذي يعد ضرورياً لفطور أبنائهم المتمدرسين ، مضيفين في ذات السياق بأن الحليب أصبح يوزع ب “المعريفة”، فالمحل الذي تعرفه يمنحك كيسا أو كيسين من الحليب، فيما يفرض تجار أخرون عقلية أخد كيس لبن من أجل الحصول على “شكارة” الحليب، وهو ما أثار استياء المواطنين الذين تساءلوا عن مصير الإجراءات التي اتخذتها مصالح مديرية التجارة من أجل القضاء على هذه الظواهر السلبية التي أصبحت تتفاقم حدتها يوما بعد يوم

ومن جهة أخرى، أرجع مصدر مسؤول من ملبنة الإيدوغ أن سبب أزمة الحليب بولاية عنابة يرجع إلى الضغط الكبير الذي يعيشه المنتجون والموزعون وحتى البائعون والذي يفرض عليهم من طرف السكان الذين ارتفعت مطالبهم حول هذه المادة الحيوية بشكل لافت، حيث أصبح الزبائن لا يقتنعون بكيس او كيسين من الحليب بل يقتنون كميات معتبرة من الحليب دفعة واحدة ما يؤدي إلى نقص في الأكياس وتسجيل ندرة في بعض الأماكن، الجدير بالذكر، أن مديرية التجارة لولاية عنابة، قد أبرمت في وقت سابق إتفاقيات تعهدمع الملبنات وموزيعي الحليب، من أجل ضمان التوزيع “العادل” للحليب في الأوقات المحددة عبر جميع بلديات الولاية، وهدا لوضع حد للطوابير اليومية للمواطنين أمام المحلات التجارية للظفر بكيس حليب، خاصة مع تداعيات جائحة فيروس كوفيد 19

مواضيع ذات صلة

مديرية السياحة تتصدى لمنظمي الرحلات السياحية غير القانونية

akhbarachark

سرقة 2.6 مليار سنتيم من مسير شركة بسيدي عاشور في عنابة

akhbarachark

تسجيل 1843 مكالمة عبر أرقام النجدة خلال ديسمبر الماضي

akhbarachark