السبت 21 مايو 2022
أخبار الشرق

“جميلة في زمن الحراك” لـ عبد الرحمان حراث ينال جائزة الطبعة 14

أيام عنابة للفيلم القصير
“جميلة في زمن الحراك” لـ عبد الرحمان حراث ينال جائزة الطبعة 14

إختتمت أول أمس فعاليات الطبعة 14 لأيام عنابة للفيلم القصير التي جرت في دار الثقافة محمد بوضياف ومن تنظيم مديرية الثقافة لولاية عنابة ودار الثقافة محمد بوضياف وجمعية ضوء المتوسط، وعادت جائزة أفضل فيلم قصير إلى الفيلم الوثائقي “جميلة في زمن الحراك” للمخرج عبدالرحمان حراث نظرا لذهابه إلى الهامش والإستماع إليه ولتطلعاته من خلال حراك مبارك، أما جائزة أفضل فيديو كليب موسيقي فكانت من نصيب كليب “حزين” للمخرج نزار العرفاوي نظرا لتطابق الصورة مع النص الغنائي والذي له مشاعر دافئة تجعل المتلقي يتفاعل معها، أما جائزة أفضل فيلم إشهاري فعادت للفيلم الإشهاري “مركز بلانات صونتي” للصحة البديلة للمخرج مقورة ياسين مهدي لتوفره على عناصر العمل الأساسية والسماح بالتوصل بين المنتج والمستهلك بإعطاء المعلومات الضرورية، وكشفت لجنة التحكيم أنه نظرا للمجهود المبذول في لون سينمائي صعب يحتاج إلى الدقة والتحكم في أدق التفاصيل إلى جانب جمالية الصورة والإستعمال الموفق للموسيقى فقد قررت التنويه بفيلم “ليلة بيضاء” للمخرج عصام تعشيت، وقد إجتمعت لجنة التحكيم لأيام عنابة للفيلم القصير 2021 والمكونة من السيد فيصل مطاوي والسيد عبدالكريم قادري والسيد جمال الدين وبعد التشاور والمداولة أعلنت عن النتائج وقدمت مجموعة من الملاحظات والتوصيات حيث نوهت بالمجهود المبذول من قبل المنظمين وفتح المجال لكل التعابير وللشباب المهتمين بالفن السابع في أيام عنابة للفيلم القصير، وطلبت من المخرجين الشباب أن يهتموا أكثر بمرجعتيهم السينمائية الحقيقية والإبتعاد عن التقليد والعنف والمباشرة في الإبداع والطرح والسينما وإتقان فن التلميح بإمتياز، ودعت مخرجي الأفلام الإشهارية تفكيك العلاقة بين المنتج والمستهلك لفهم أبعادها ومد جسر تواصل يعتمد على الإقناع وجمالية الصورة والصوت النقي والواضح، ولاحظت لجنة التحكيم أن العديد من الأفلام القصيرة والفيديو كليب تحمل التشهير المجاني لصور العنف وجب تفاديها إن لم تخدم الموضوع في صلبه، للتذكير فأيام عنابة للفيلم القصير من تنظيم مديرية الثقافة لولاية عنابة ودار الثقافة محمد بوضياف وجمعية ضوء المتوسط، وعرفت التظاهرة حضور الفنان القدير حسان كشاش كضيف شرف حيث إلتقى بجمهوره وأكد أن عنابة مدينة تعشق السينما وتملك العديد من المواهب، كما حضر حفل الإختتام مدير مديرية الثقافة لولاية عنابة أحسن ثليلاني ومدير دار الثقافة محمد بوضياف عبد العزيز زبرطعي ورئيس جمعية ضوء المتوسط الأستاذ أحمد هامل، ومن بين الوجوه التي حضرت هذه التظاهرة الفنان كمال بناني والعديد من الفنانين الآخرين، ويبقى الشيء الإيجابي في التظاهرة هو الإقبال الجماهيري الكبير وإستقطابها لعشاق الفن السابع في عنابة

مواضيع ذات صلة

“مستأجرو سكنات “عدل” يواصلون حربهم القضائية مع “جاست إيمو

akhbarachark

الأمن يطيح بعصابتين لسرقة عدادات المياه وتداول العملة المزورة

akhbarachark

لجنة تحقيق وزارية تحل بمديرية المصالح الفلاحية

akhbarachark