الأربعاء 4 أغسطس 2021
أخبار الشرق

توقعات بتجاوز أكثر من ألفي قنطار من الحبوب هذا العام

 الوالي يعطي اليوم إشارة انطلاق موسم الحصاد والدرس من الحروشي

 

تنطلق اليوم حملة الحصاد والدرس بولاية عنابة، حيث ستعطى إشارة الانطلاق الرسمي للحملة، بالمزرعة النموذجية حميد بوبكر عين الباردة بالمكان المسمى الحروشي، بحضور المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي جمال الدين بريمي.

كشف رئيس المصلحة بمديرية الفلاحة لولاية عنابة “عدلان مسيخ” لـ “أخبار الشرق” عن توقعات الإنتاج للموسم الفلاحي 2020 2021، التي قدرت بأكثر من 30010 قنطار من مختلف الأنواع، حيث تقدر توقعات جميع الحبوب أكثر من 2010 قنطار، وان المساحات المزروعة بالنسبة للموسم الفلاحي 2020./2021، هي 12702هكتار موزعة كالآتي، القمح الصلب 10512 هكتار، القمح اللين 1250 هكتار، الشعير 993 هكتار، الخرطال 45 هكتار، أما بالنسبة لأماكن جمع الحبوب، أين سخرت تعاونية الحبوب والبقول الجافة خمسة نقاط جمع موزعة كما يلي نقطة جمع في بلدية الحجار، عين الباردة، برحال، كما تم كراء مكانين بكي من حي دراجي رجم، وكذلك في عين الصيد، في حين تحتل بلدية عين الباردة الريادة في عملية الزرع ب 500 هكتار، أي  أكثر من 40 بالمائة تليها الشرفة والعلمة والحجار،

كما أكد محدثنا أن قدرات التخزين التي سخرتها تعاونية الحبوب والبقول الجافة قدرت ب 1.2 مليون قنطار ، أما بالنسبة للعتاد الفلاحي المسخر لعملية الحصاد بولاية عنابة حدد ب35 آلة حصاد منها 21 للخواص و 14 للتعاونية البقول والحبوب الجافة، ناهيك عن الآلات التي ستلحق من الولايات المجاورة والتي وصلت لحد الآن 5 آلات حصاد من خارج الولاية ليصل العدد لحد الآن 40 آلة، بالإضافة إلى ذلك فإن تقدم أشغال لحد الآن في عملية الحصاد وجمع الحبوب تم حصاد 210053 هكتار هذه النسبة تعادل أكثر من 16 بالمائة من مجموع المساحات المزروعة والتي سيحصد وهي 12702 قنطار من الإنتاج المتحصل عليه ألا وهو 66638 قنطار، أما عن الكميات المسلمة للتعاونية الحبوب والبقول الجافة هي 48845 قنطار ، المردود متوسط الولاية لحد الآن هو 30 قنطار في الهكتار، نسبة جمع المحاصيل تعادل 77 بالمائة.

كما صرح رئيس المصلحة بمديرية الفلاحة عن تراجع نسبة أكثر من 21 بالمئة في المساحات المزروعة، مقارنة بالموسم الماضي التي كانت 16089 هكتار، سببه الأمطار التي تجاوزت 300 مللم والتي تساقطت في مرحلة مابين شهر نوفمبر وشهر ديسمبر 2020، أين عرقلت عملية الزرع لكن هذا لم يمنع  الفلاحين من وضع مخطط، وتغيير نمط الزرع حيث تم غرس الحمص و الطماطم.

ومن جهته، قال ذات المسؤول أن تسخير الآلات لعملية الحصاد الأولية ستكون لمكثفي البذور الذي عددهم 20 فلاح، للمساحة التي تقدر بأكثر من 400 هكتار بعدها ترسل الحصادات للبلديات التي تملك أكبر عدد من المساحات المزروعة مثل عين الباردة، الشرفة والعلمة والحجار، وفي ذات السياق فقد وضعت التعاونية الحبوب والبقول الجافة  تسهيلات وامتيازات بخصوص تسليم مادة الشعير أين حددت سعر الحصاد للماكنة ب2000 دينار شرط أن يسلم المنتوج كامل لذات المؤسسة، أما بالنسبة ل الفلاحين الذين دفعوا منتوج الشعير فمباشرة بعد نهاية تسليم جميع المنتوجات مباشرة ستدفع لهم المستحقات المالية لهم، وهذا حسب ما أدلى به “عدلان مسيخ”، كذلك فيما يخص القضاء على ظاهرة الطوابير الفلاحين الذي يدفعون منتوجاتهم، فلن تكون هناك إشكال هذه السنة حيث ستكون أوقات العمل من الساعة السادسة صباحا لغاية السادسة أو السابعة مساءا لتفاضي الضغط والانتظار لتفريغ منتوجاتهم.

مواضيع ذات صلة

ليلة رعب داخل عمارة “الموت” بالضربان بعد سقوط سقف منزل

akhbarachark

والي عنابة يدعو المستثمرين للمزيد من التبرعات لاقتناء أجهزة التنفس

akhbarachark

شاب يقتل قريبه بسلاح أبيض ويحرق سيارته بحي برقوقة

akhbarachark