الثلاثاء 18 يناير 2022
أخبار الشرق

تنصيب أعضاء اللجنة المحلية لإعداد البرامج وتنفيذها بعنابة

من أجل مرافقة المؤسسات المصغرة في مجال الصيد البحري وتربية المائيات
تنصيب أعضاء اللجنة المحلية لإعداد البرامج وتنفيذها بعنابة

أشرف كل من مدير الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقالولاتية  “أناد” وكالة عنابة ، مدير غرفة الصيد البحري وتربية المائيات لولاية عنابة على فعاليات الورشة الوطنية حول مرافقة المؤسسات المصغرة في مجال الصيد البحري وتربية المائيات، وهذا بمشاركة مديرة مدرسة التكوين التقني في الصيد البحري وتربية المائيات وإطارات المديرية، وممثلي قطاع الصيد البحري لولاية عنابة

وتأتي هذه الورشة تتويجا لعدة لقاءات بين القطاعين الهدف منها متابعة تنفيذ بنود الإتفاقية المبرمة بين الوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة بالمؤسسات المصغرة ووزارة الصيد البحري والمنتجات الصيدية وكذا عرض مدونة النشاطات التي تم تحديدها خلال هذه اللقاءات بناء على متطلبات القطاع و التي يمكن تمويلها وتجسيدها على أرض الواقع ودعوة الشباب لإنشاء مؤسساتهم المصغرة في هذه النشاطات في اطار مرافقة حقيقية بنظرة إقتصادية، وجاءت طبقا لأحكام مواد المقرر رقم 005 المؤرخ في 30 سبتمبر 2021 المتضمن إنشاء لجنة محلية مشتركة مكلفة بتحديد وإعداد برامج عمل ومتابعة تنفيذها ،حيث تم  تنظيم جلسة عمل تنسيقية تما فيها تنصيب أعضاء اللجنة وتسطير برنامج عملها

 من جهة أخرى استحدثت، مديرية الصيد البحري وتربية المائيات لولاية عنابة، جهاز يقظة على المستوى المحلي لمتابعة ظروف التقلبات الجوية وأثرها على سلامة مهنيي الصيد البحرى وتربية المائيات، من أجل ضمان ظروف أفضل لممارسة نشاطات الصيد البحري وتربية المائيات، وفي ضل التقلبات الجوية الأخيرة التي تعرفها جل ولايات الوطن

وفي ذات السياق ، أمرت  وزارة الصيد البحري وتربية المائيات عبر تعليمة أبرقتها للمدراء الولائيين، باستحداث جهاز يقظة على المستوى المحلي، في ظل التقلبات الجوية الأخيرة التي تعرفها جل ولايات الوطن في هذا الموسم، والتي تعيق نشاطات مهني القطاع، لاسميا منهم الصيادين ومربي المائيات البحرية على مستوى الساحل الوطني، وتعرض حياتهم إلى الخطر، حيث يقوم هذا الجهاز بمتابعة الظروف والتقلبات الجوية وأثرها على سلامة مهني الصيد البحري وتربية المائيات، وعلى ديمومة واستمرارية نشاطهم ووسائلهم الانتاجية

وأضافت الوزارة، أن هذا الجهاز يأتي من أجل تعزيز واستكمال عمل الخلية المحلية التي أنشأت لمتابعة الحوادث في البحر، مقرر رقم 80 المؤرخ في 16 ماي 2021، وذلك من خلال توسيع نطاق الأداء إلى مؤسسات تربية المائيات والمؤسسات المينائية، وملاجئ الصيد البحري وشواطئ الرسو، كذا إعطاء فعالية أحسن لتدخل المصالح القطاعية على المستوى المحلي وتنسيقها مع الهيئات ذات الصلة، علاوة على إضفاء دينامكية إيجابية في مرافقة المصالح لقطاعية لمهني القطاع

وأبرزت ذات المصالح أن الجهاز يكلف على الخصوص بالحرص على تتبع خروج ودخول الصيادين مربي المائيات البحرية، متابعة الظروف والتقلبات الجوية والاستعداد لمواجهة أي طارئ، التبليغ الفوري عن أي طارئ أو حادث، إحصاء الخسائر البشرية والمادية، كذا العمل على تحسين والتوعية حول أهمية التأمين على المخاطر، مع العمل على التحسيس والتوعية بأهمية التدابير والسلامة والأمن في البحر

مواضيع ذات صلة

مديرية السياحة تتصدى لمنظمي الرحلات السياحية غير القانونية

akhbarachark

سرقة 2.6 مليار سنتيم من مسير شركة بسيدي عاشور في عنابة

akhbarachark

تسجيل 1843 مكالمة عبر أرقام النجدة خلال ديسمبر الماضي

akhbarachark