الأربعاء 23 يونيو 2021
أخبار الشرق

تدخل الوالي يكشف المستور بقطاع الأشغال ببلدية عنابة

بعد تشييد مسطحة برخصة غير قانونية بشاطئ ريزي عمر

أمر بوقف الأشغال وفتح تحقيق أمني لمتابعة المتورطين قضائيا

 

في سابقة خطيرة تصدى لها والي عنابة “جمال الدين بريمي” بتوقيف الأشغال وتحويل الملف على الجهات القضائية للتحقيق، أقدم أحد الأشخاص على بناء مسطحة بشاطئ “ريزي عمر” بغرض الاستغلال لنشاط تجاري بناء على رخصة بناء غير قانونية منحت له من قبل نائب رئيس بلدية عنابة المكلّف بالأشغال.

حيث كشفت مصالح ولاية عنابة في بيان لها صادر عن خلية الإعلام والاتصال بالديوان تفاصيل القضية، أوضحت فيه أن الوالي أمر بتوقيف أشغال مسطحة قام أحد الأشغال ببنائها بغرض الاستغلال التجاري على مستوى شاطئ “ريزي عمر”، بعد تحصله على رخصة بناء غير مطابقة للقوانين المعمول بها، منحت له من قبل نائب رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية عنابة، دون أن تتضمن المساحة المرد شغلها أو الآتاوة الواجب تسديدها لخزينة البلدية مقابل استغلال المكان للبناء والنشاط التجاري، كما أضاف البيان أن المسؤول الأول على رأس الجهاز التنفيذي بالولاية قد أمر بوقف الأشغال وإعادة المكان لحالته الأصلية وتحويل القضية على الجهات الأمنية المختصة للتحقيق فيها، مع المتابعة القضائية لكل شخص يثبت تورطه وتواطؤه في منح الرخصة والتعدي على الملكية العامة، ما قد يجر الكثير من الموظفين والمنتخبين المعنيين القضية أمام الجهات القضائية المختصة بعد استكمال التحقيقات الأمنية.

وفي المقابل، وبعد نشر بيان الولاية، أصدر بلدية عنابة بيان نشر على صفحتها الرسمية جاء فيه أنه وتبعا للبيان الإعلامي الصادر عن الوالي، على اثر قيام أحد الأشخاص ببناء مسطحة على الطريق العمومي بشاطئ “ريزي عمر”، بناء على رخصة سلمتها مصالح البلدية، فإن رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية عنابة قام باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وإلغاء الرخصة الممنوحة وإعادة الأماكن إلى حالتها الأصلية مع الحرص على عدم تكرار مثل هذه الممارسات، يضيف البيان.

هذه المعطيات التي جاءت في بيان بلدية عنابة تدفع إلى طرح فرضية، مواصلة المعني لأشغال البناء لولا وصول القضية إلى المسؤول الأول بالولاية وأمره بتوقيف الأشغال في عز تحضيرات موسم الاصطياف المكثفة التي يتابعها شخصيا، وتجر إلى طرح السؤال حول أسباب سماح المصالح التقنية للقطاع الحضري المختص وباقي الجهات المعنية ببناء مسطحة في مكان مثل “البولفار”، الذي لا يخفى على أحد برخصة غير مطابقة للقوانين المعمول بها أم أن الأمر يتعلق بعدم متابعة فقط؟ .

 

مواضيع ذات صلة

السلالة المتحورة لفيروس كورونا تصل إلى عنابة

akhbarachark

تعلقت بمنح تراخيص للبناء الفوضوي والتعدي على المناطق الغابية بالبلدية

akhbarachark

تعيين شلاغمة أحمد على رأس مديرية التشغيل

akhbarachark