الجمعة 7 مايو 2021
أخبار الشرق

“بونة” تحسم مباراة الموسم وكل مباراة ستكون أهم

اتحاد عنابة / الفريق حقق ثالث انتصار له على التوالي والثامن منذ بداية الموسم

 

حقق أول أمس أشبال المدرب محمد بن شوية فوزهم الثامن لهم منذ انطلاق الموسم، جاء ذلك على حساب مولودية قسنطينة في قمة الجولة الثالثة عشر من القسم الوطني الثاني.

وسمح هذا الانتصار المتأخر، للاتحاد بالاحتفاظ بمركز الصدارة بمجموع 28 نقطة، وغير بعيد عن الوصيف اتحاد الشاوية بفارق نقطتين بعد فوزه المريح على حساب مولودية باتنة بثلاثة أهداف لهدف وحيد، وبفارق ثلاث نقاط عن الثالث في سلم الترتيب هلال شلغوم العيد المنتصر على أولاد جلال بصعوبة وبهدف يتيم، فيما تجمد رصيد مولودية قسنطينة عند النقطة 22 في المرتبة الرابعة.

الاتحاد حسم مباراة الموسم والضغط سيزداد مع قادم الجولات

بالنظر إلى سيناريو المباراة، فإن الاتحاد خاض إحدى أهم مباريات الموسم الحالي، خصوصا بعد عودته القوية في الشوط الثاني وتحويل الخسارة بهدف إلى انتصار بثنائية متأخرة، فيما ينتظر أن تزداد حدة المنافسة مع قادم الجولات، وبداية من الجولة المقبلة عندما يسافر أشبال بن شوية إلى خنشلة لمواجهة الاتحاد المحلي هناك يوم السبت المقبل، ويدرك الجميع أن المباراة لن تكون سهلة أيضا، خصوصا أن أغلب الفرق لا تزال تنافس على تفادي السقوط، كما أن الفريق العنابي كونه متصدر البطولة سيكون مستهدفا من الجميع.

حذاري من تحالفات الفرق ضد الاتحاد

تتواجد الفرق الشاوية بقوة وبكثرة في القسم الثاني الشرقي، منها من ينافس على ضمان البقاء ومنها من ينافس من أجل تحقيق الصعود، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن الفرق الشاوية من المتوقع أن تتحد فيما بينها من أجل خدمة مصالحها الشخصية ومصلحتها المشتركة، وهذا ما سيجعل طريق اتحاد عنابة نحو هدفه المنشود محفوف بالمخاطر نوعا ما في انتظار ما ستسفر عنه باقي جوالات القسم الثاني.

الهواري، غزالة وجريبعة أكثر اللاعبين تأثيرا هذا الموسم

تسبب الثلاثي أيوب غزالة، والهواري يوسف، وكذا جريبعة حكيم بمعظم أهداف فريقهم هذا الموسم، فمن لم يسجل في اللقاء قدم تمريرة حاسمة، فالهواري تسبب في سبعة أهداف هذا الموسم، سجل هدفين ومنح خمس كرات حاسمة، أما زميله في خط الوسط جريبعة حكيم فقد سجل بدوره هدفين، ومنح تمريريتن حاسميتن، أما المدافع المحوري غزالة أيوب فقد سجل هدفين حاسمين، هذا دون أن ننسى بأن بوسيف هو الآخر لاعب جد مؤثر في الفريق وأهدافه منحت للفريق ست نقاط كاملة، كما شهد لقاء الموك أول تمريرة حاسمة للاعب خلوفي محمد، وحتى حارس ربيعي هو الآخر يلعب دورا كبيرا في النتائج الإيجابية حيث لم يلتق سوى ثلاثة أهداف في 11 مباراة له بقفاز الاتحاد 

بوغالية يطرح العديد من الاستفهامات

واصل مهاجم اتحاد عنابة سيف الدين بوغالية صنعه للحدث في القسم الثاني هذا الموسم، بصيامه عن التهديف طيلة 13 لقاء، ومع هذا فإن بن شوية ما يزال يثق في قدرات لاعب أمل الأربعاء السابق ويقحمه دائما أساسيا، هذا وقد ضيّع بوغالية أمام “الموك” العديد من الفرص وحرم فريقه من الخروج بنتيجة ثقيلة، ومع هذا يبقى بوغالية عنصر مهم في التشكيلة العنابية كونه يفوز بالصراعات الثنائية ويجيد اللعب بالرأس في انتظار موعد تسجيله للأهداف وبالتالي التحرر أكثر جدير بالذكر أن بوغالية كان هو هداف القسم الثاني في الموسم الماضي، وكان مستهدفا من العديد من الفرق.

مواضيع ذات صلة

اتحاد عنابة / أشبال بن شوية يدخلون مرحلة الجد في التحضيرات

akhbarachark

مقابر “بونة” تستغيث !

akhbarachark

إنقاذ عائلة تعرض أفرادها لاختناق بالغاز في قالمة 

akhbarachark