الإثنين 20 سبتمبر 2021
أخبار الشرق

الناموس ينغص صيف العنابيين

على الرغم من تعليمات الوالي التي أسداها مؤخرا إلى “الأميار”

 

يبدو أن رؤساء البلديات فشلوا في إيجاد حلول لمحاربة ظاهرة غزو الناموس للتجمعات السكانية بالولاية، فعلى الرغم من تعليمات التي أسداها الوالي خلال اجتماعه الأخير، بوضع مخطط استعجالي لوضع حد لتفاقم الناموس بعاصمة الولاية وضواحيها مع ارتفاع درجات الحرارة وحلول موسم الاصطياف، بجهر الوديان وتنظيف أقبية العمارات إلى جانب رش المبيدات، غير أننا لاحظنا بأن جل البلديات لم تطبق هذه التعليمات لتبقى دار لقمان على حالها.

وفي هذا الشأن، يشتكي، سكان عديد الأحياء بولاية عنابة، من ظاهرة انتشار الناموس، حيث شهد انتشارا غير عادي في الفترة الأخيرة، مسببا بذلك إزعاجا حقيقيا لقاطني الولاية، مطالبين من مصالح البلديات بالتدخل السريع للقضاء عليه بعدما تحولت لياليهم إلى جحيم حقيقي، أين عبر سكان عديد الأحياء بالولاية من تذمرهم وغضبهم الشديد من الحالة الكارثية التي يعيشونها بسبب الانتشار الفظيع لحشرات الناموس داخل البيوت وخارجها، حيث انتشر بصورة كثيفة في الآونة الأخيرة، مما جعله مصدر إزعاج حقيقي لكل المواطنين الذي أصبحوا يعانون منه طوال الليل، بسبب الخطر الذي يشكل على الأطفال خاصة، وذكر السكان أن هذا الناموس الذي أصبح جزءا من المشاهد اليومية في حياتهم، ليس ناموسا عاديا، فهو من الحجم الكبير الذي لم تنفع معه مبيدات الحشرات التي يستعملها السكان داخل بيوتهم، وبالتالي فهم يطالبون بتدخل رؤساء المجالس الشعبية البلدية عن طريق التنظيف أولا، وعن طريق نشر الأدوية والمبيدات اللازمة للقضاء عليه من منبعه الأصلي.
من جانب آخر، أكد المواطنون أن مصدر هذا العدد الهائل من الناموس يعود للأحراش التي يحتمي بها هذا النوع من الحشرات في النهار، إضافة إلى أقبية العمارات التي تعتبر مصدرا أساسيا له، بسبب تسرب المياه القذرة بها، إضافة إلى النفايات التي يلقي بها بعض المواطنين في الأماكن غير المخصصة لها لتشكل بذلك بيئة ملائمة لتكاثر هذه الحشرات.

مواضيع ذات صلة

أمن عنابة تحجز 87 كغ من المخدرات المغربية بالحجار “BRB”

akhbarachark

تنصيب العميد الأول “عبد الكريم كافي” رئيسا جديدا لأمن عنابة اليوم

akhbarachark

اتهمت رئيس مجلس الادارة بالانفرادية في اتخاذ القرار وطالب تدخل الوصاية

akhbarachark