الخميس 21 أكتوبر 2021
أخبار الشرق

أصحاب السيارات الأجرة في قمة الغضب

نددوا بمشاكل الاختناق المروري واهتراء الطرقات ومنافسة “الفرود”..

 

ندد، سائقو سيارات الأجرة “الصفراء” للنقل الحضري وشبه الحضري بعنابة، بسبب الفوضى التي يعيشها القطاع بالاضافة إلى حالة الطرقات الكارثية والازدحام المروري، والتي أدت إلى تدهور وضعيتهم المهنية مع الضغوط الإدارية المسلطة عليهم، مهددين بالدخول في إضراب مفتوح عن العمل.

وطالب، ممثلو  قرابة 3000 سيارة أجرة تنشط عبر كامل إقليم الولاية، في حديثهم مع الجريدة، من السلطات المحلية على رأسها مديرية النقل بالتدخل العاجل من أجل حل جملة من المطالب التي رفعوها عديد المرات، لكن لم تجد أذانا صاغية، المتعلقة أساسا بالتراجع الرهيب في نشاطهم ومداخيلهم اليومية التي لا تكاد تغطي الأعباء، وانتقد ممثلو سائقي سيارات “الصفراء”، التراخيص السنوية التي تسلمها مديرية النقل لسائقي سيارات الأجرة الجدد، حيث أصبحت ولاية عنابة الأولى وطنيا من حيث عدد سيارات الأجرة، مع محدودية مجال النشاط والازدحام في وسط المدينة، كما طالبوا بإعادة النظر في رخصة الاستغلال التي أصبحت تتقل كاهل أصحاب سيارات الأجرة، داعين في هذا الشأن إلى تخفيف عبء ملف تجديد العقد مع صاحب رخصة الاستغلال، عن طريق تقليص المدة الزمنية التي يستغرقها أصحاب سيارة الأجرة لتجديدها، والتي تتجاوز حسبهم في أغلب الأحيان الآجال القانونية، يحدث هذا في ظل التنامي الرهيب – حسبهم – لظاهرة سيارات “الفرود” ومنافستها لأصحاب المركبات المعتمدين بطريقة رسمية، حيث تعمل السيارات غير المرخصة بصفة شبه يومية أمام مرأى الجهات المعنية.

وأضاف ممثلو السائقين، بأن هذه الوضعية المزرية هي نتيجة عدم تجاوب الإدارة معهم، لاسيما فيما يتعلق بمطلب حضور ممثلين عن سائقي الأجرة في مختلف الاجتماعات والمشاورات، في المقابل يتجه نشاطهم نحو التقهقر المستمر وسط ما يقولون عنه تخلي السلطات المحلية على أصحاب المهنة فيما يخص تقديم التسهيلات وتحسين ظروف العمل، مضيفون بأن مصالح المحلية تتحمل جزء كبير من المسؤولية نظرا لتنامي ظاهرة “الفرود” واحتلالهم للمواقف الشرعية المخصصة لسيارات الأجرة، فضلا على الاختناق المروري واهتراء الطرقات التي تعرفهما وسط المدينة في الآونة الأخيرة، حيث يبقى سائق السيارة لمدة ساعة وسط الازدحام من أجل الحصول على 150 دج كثمن للأجرة التي تعتبر زهيدة حسب ذات المتحدث، بالمقارنة مع ما هو معمل به في باقي الولايات.

ومن جهة أخرى، قامت عناصر الأمن الوطني، أول أمس، بعملية نوعية على مستوى محطة سيدي إبراهيم لسيارات الأجرة بين الولايات ومحيطها الخارجي، وذلك بتطهير المحطة وكذا نقاط توقف سيارات الأجرة الفردية المحاذية لها بمحور الدوران و”النخلة” من سيارات “الكلوندستان” والسيارات السياحية التي تتوقف يوميا على مستوى المحطة وكذا على مستوى نقاط التوقف المخصصة أساسا لسيارات الأجرة، وقد أسفرت العملية على تحرير محاضر مخالفات تم إحالتها على الجهات القضائية والإدارية حسب الاختصاص، هذا ومازالت العمليات متواصلة لتحرير نقاط توقف سيارات الأجرة ومحاربة سيارات النقل غير الشرعي “الفرود” وكذا التوقف العشوائي للسيارات السياحية.

مواضيع ذات صلة

أمن عنابة تحجز 87 كغ من المخدرات المغربية بالحجار “BRB”

akhbarachark

تنصيب العميد الأول “عبد الكريم كافي” رئيسا جديدا لأمن عنابة اليوم

akhbarachark

اتهمت رئيس مجلس الادارة بالانفرادية في اتخاذ القرار وطالب تدخل الوصاية

akhbarachark