الأحد 28 نوفمبر 2021
أخبار الشرق

ميدغاز يضمن الأحجام التعاقدية المصدرة نحو إسبانيا بشكل كلي

 

نقل إلى حد الآن 64 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي

– يضمن أنبوب الغاز “ميدغاز” الذي شرع في تشغيله سنة 2011 حاليا مجموع حجم الصادرات الجزائرية من الغاز الطبيعي نحو اسبانيا والمحددة في إطار عقود طويلة المدى، وسيتم من خلال تشغيل ضاغط التوربو الرابع مع نهاية السنة الجارية تأمين قدرات أنبوب الغاز “ميدغاز” لضمان 10،7 مليار متر مكعب سنويا مع إمكانية الرفع من قدرات هذه المنشأة إلى 16 مليار متر مكعب اذا تطلب الأمر من خلال استثمارات إضافية أخرى، وقد تم انجاز الدراسات المتعلقة بهذه الزيادة (16 مليار متر مكعب) غير أن القرار النهائي بخصوص الاستثمار في هذه المنشأة لا يمكن اتخاذه إلا في حالة إبرام عقود طويلة المدى حول الغاز الطبيعي بين مجمع سوناطراك والزبائن الأوروبيين من أجل كميات معادلة تقريبا لقدرة توسيع ميدغاز ولمدة كافية من أجل استرجاع  الاستثمارات الخاصة بالنشاطات والنقل عبر أنبوب الغاز، وكانت سوناطراك و ناتورجي قد عززتا موقعهما على ميدغاز من خلال اقتنائهما سنة 2020 لحصص مجمع سيبسا لتصبح بذلك سوناطراك تحوز على 51 بالمئة من أسهم شركة ميدغاز والشريك الاسباني على 49 بالمئة، ونقل هذا الأنبوب البحري الذي يربط مباشرة بني صاف بألميريا الى غاية اليوم 64 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي الجزائري نحو اسبانيا، ويبدو حسب الملاحظين أن سوناطراك و شريكها ناتورجي يفضلان “ميدغاز” لنقل الغاز الطبيعي نحو اسبانيا من أجل ضمان مردودية استثمارهما في هذا المنشأة الاستراتيجية، ويأتي التوجه نحو ميدغاز من أجل ضمان مجموع الامدادات بالغاز الطبيعي نحو اسبانيا والبرتغال عقب انتهاء، يوم 31 أكتوبر الماضي، العقود الثلاثة حول شراء وبيع الغاز الطبيعي (اسبانيا-البرتغال-المغرب) عبر أنبوب الغاز المغاربي-الأوروبي منها العقد الذي يخص الديوان الوطني المغربي للكهرباء والماء الذي يعود لسنة 2011

مواضيع ذات صلة

في مشهد يلخص عجز شرطة المرور والدرك عن تطبيق القانون

akhbarachark

90 مليار لأشبال بوقرة في حال التتويج بكأس العرب

akhbarachark

طلبة كلية العلوم والتكنولوجيا لولاية الطارف يتعرفون على مركب سيدار الحجار

akhbarachark