الجمعة 7 مايو 2021
أخبار الشرق

مصحة فقر الدم ببن مهيدي هيكل بلا روح

الطارف تحتل المركز الأول وطنيا بإحصائها 3200 مريضا 
تسجيل 4 وفيات في صفوف هذه الفئة خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان

تحتل ولاية الطارف المركز الأولى وطنيا فيما يخص عدد مرضى فقر الدم المنجلي بإحصائها أكثر من 3200 شخص، فيما سجلت 4 حالات وفاة لدى هذه الفئة خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان الجاري.

وفي هذا الصدد أكد رئيس جمعية فقر الدم الأستاذ عبدي خميسي أن هذا المرض الفتاك أتى الأسبوع المنصرم على 04 مصابين، وهذا لعدم وجود تكفل طبي ناجع رغم المناشدات والتقارير المقدمة للجهات المعنية، حيث احتل مرض فقر الدم المنجلي المرتبة الأولى وطنيا من حيث انتشاره بولاية الطارف، مؤكدا أن عدد المصابين تجاوز 3200 شخص .

هذه الشريحة المريضة بالوراثة أكدت الإحصائيات الطبية حسب ذات المصدر إلى نسبة01 من أصل 10 مواليد جدد مصاب بمرض فقر الدم المنجلي، هم بحاجة ملحة وعاجلة للتكفل الصحي من متابعة وأدوية باهظة الثمن، وفي كثير الأحيان إلى نقل الدم، الشيء الذي يستدعي ضرورة اقتناء شاحنة مهيأة لجمع  تبرعات الدم (clinomobile) والتي طالما قامت هذه الجمعية بمناشدات من أجل جلبها، لما توفره من كميات أثناء تجوالها بالمناطق خاصة النائية، منها وكذا المساجد والأماكن العامة، أين  يعجز المواطن الذهاب إلى  بنوك التبرع بالدم بالمراكز الاستتشفائية الثلاث المتواجدة على مستوى  مدينة الطارف وبوثلجة والقالة، خاصة والظرف الصحي الراهن .

وفي عدم تلبية حاجيات المريض الصحية والتي شيدت من أجلها مصحة خاصة لمرض الدم بمدينة بن مهيدي منذ 03سنوات، فقد بقيت هذه المصحة خاوية على عروشها -حسب عبدي- رغم تواجد بها أجهزة كلّفت الملايير، حيث تظل تحجز غرفة بالمصحة مثلها مثل أي أثاث عادي، ويبقى المصاب يعاني  في صمت وعجز على أسرة مستشفيات لا توجد بها أدنى الخدمات في هذا الجانب مع وجود طبيب مختص وحيد يجوب المستشفيات الأربع بصورة تنابية، فمستشفى الشاذلي بن جديد الذي لا يتوفر على  قسم لتلك الفئة -حسب ذات المتحدث- إلا أنه يظل الوجهة الوحيدة لأغلب المصابين،كون أكثرهم متواجدون بالريغية وبحيرة الطيور ، وفي هذا الصدد، يقول محدثنا بأن معدل الوفيات لمرضى فقر الدم كان يتراوح ما بين 20 الى 22 ℅  في السنوات الماضية، ليرتفع حاليا إلى 36/℅ أي ما يعكس الصورة السلبية والحالة المزرية التي يعانيها مريض فقر الدم المنجلي، وأضاف مناشدا: “نحن في حاجة ماسة إلى الصفائح الدموية، وأصبحت السيارة السريرية، في هذه الأوقات، وسيلة أساسية لتسهيل عمل الطاقم الطبي من جهة ومن جهة اخرى نحن بحاجة إلى استغلال المعدات والأجهزة المتطورة المركونة بمستشفى أمراض الدم ببن مهيدي”، وأضاف: “نناشد السلطات المحلية وعلى رأسها والي الطارف بالتدخل من أجل هذه الفئة من المرضى، وضرورة بذل قصارى جهدها والتدخل العاجل في أسرع وقت ممكن مع اخذ كل الإجراءات من أجل جلب ميزانية خاصة بمصحة مرض الدم ببن مهيدي، لأن حياة آلاف المرضى على المحك”.

مواضيع ذات صلة

اتحاد عنابة / أشبال بن شوية يدخلون مرحلة الجد في التحضيرات

akhbarachark

إنقاذ عائلة تعرض أفرادها لاختناق بالغاز في قالمة 

akhbarachark

محل لبيع المرطبات يدخل 253 شخصا للمستشفى في ميلة  

akhbarachark