الأربعاء 23 يونيو 2021
أخبار الشرق

مستشفى عبد الله نواورية يطلق جملة تبرع بالدم ويناشد أطياف المجتمع العنابي

بعد النقص الفادح لزمرات الدم ونفاده بمختلف المصالح

 

أطلق، أول أمس، المؤسسة الاستشفائية المتخصصة في أمراض النساء والأطفال عبد الله نواورية بالبوني، حملة تبرع بالدم واسعة لكافة أطياف المجتمع، بسبب نقص مخزون أكياس الدم الذي بلغ حسب مصدر طبي مسؤول بذات المستشفى 0 كيس.

دعت، إدارة المؤسسة الاستشفائية المتخصصة في أمراض النساء والأطفال  عبد الله نواورية بالبوني، كافة أفراد المجتمع ، بالتجند والالتحاق بالمبادرة الخيرة التي عرفت خلال اليومين الأولين من انطلاقاها إقبالا محتشما ، أين تم جمع 20 كسا فقط ، بالرغم من مشاركة أفراد الدرك الوطني ، عمال المستشفى ، وبعض المواطنين، و المجتمع المني على غرار الأكاديمية الوطنية للتضامن ومكافحة الآفات الاجتماعية ، حيث  كشف مصدر مسؤول بذات المستشفى في اتصال بـ “أخبار الشرق” ، عن تسجيل عجز فادح هذه الفترة  في أكياس الدم لإسعاف الأطفال المرضى، الذين يعانون من أمراض عديدة، خاصة بالنسبة للمصابين بفقر الدم، وكذا أمراض الكلى والسرطان،  كما تستنجد مصالح مستشفى البوني  بالمركز الطبي الجامعي بمستشفى ابن رشد  يوميا لتزويده بكميات من الدم، خاصة  أن المرضى فيه بحاجة ماسة إلى أكياس من الدم، وذلك ما زاد من حجم معاناة عائلات المرضى التي أصبحت يوميا تلهف نحو المساجد طلبا للمساعدة من المواطنين للتبرع بالدم، اللجوء لمنصات وفضاءات التواصل الاجتماعي للبحث عن المتبرعين خاصة للنساء الحوامل ذوات الولادة القيصرية المستعصية ، وأطفال السرطان ، والخاضعين لعمليات جراحية معقدة تستدعي حقن الدم .

من جهته، أضاف ذات المصدر ل “أخبار الشرق”، عن  النقص الفادح في زمرات الدم بكل بأنواعها،  سواء للأطفال أو الحوامل موجهة نداء لمواطني عنابة للتجند للتغطية العجز ، حيث م فتح أبواب مفتوحة ، بعدما عجزت مصلحة بنك الدم عن تزويد مختلف المصالح الطبية بكميات الدم اللازمة لإسعاف المرضى، ما جعل المصلحة تستعين بالقيام بحملة تطوعية لجمع الدم من قبل المواطنين داخل المؤسسة وبشوارع المدينة، خاصة ونحن في موسم الاصطياف أين تسجل الكثير من الحالات الاستعجالية الخاصة بحوادث المرور.

للإشارة ، أدت أزمة انتشار فيروس كورونا ،  إلى التأثير على نفاد أكياس الدم في عدد من مستشفيات الولاية ، في الوقت الذي يعاني فيه بنك الدم بالمركز الإستشفائي الجامعي ابن رشد ، من نقص حاد في المخزون الاستراتيجي للدم، نتيجة قلة عدد المتبرعين، وزيادة الضغط عليه خلال الأيام الماضية، الأمر الذي ساهم في استنزاف المخزون.

مواضيع ذات صلة

السلالة المتحورة لفيروس كورونا تصل إلى عنابة

akhbarachark

تعلقت بمنح تراخيص للبناء الفوضوي والتعدي على المناطق الغابية بالبلدية

akhbarachark

تعيين شلاغمة أحمد على رأس مديرية التشغيل

akhbarachark