الأربعاء 4 أغسطس 2021
أخبار الشرق

مديرية الصحة تؤكد على نجاعة اللقاحات وتدعو المواطنين للإقبال عليه

وضع 44 مركزا للتلقيح ضد فيروس كورونا على مستوى 12 بلدية

 

أعلنت، مديرية الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات لولاية عنابة، عن وضع 44 مركز تلقيح ضد جائحة كوفيد 19 موزعين على 12 بلدية بالولاية، وهذا في اطار التدابير الوقائية لوضع حد لجائحة كورونا والحفاظ على حياة وصحة المواطنين.

دعت، مديرية الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات لولاية عنابة، في بيان تحوز عليه “أخبار الشرق” جميع المواطنين التقدم إلى مراكز التلقيح الموزعة عبر إقليم الولاية مصحوبين ببطاقات إثبات الهوية وذلك من أجل وضع حد لانتشار هذا الوباء القاتل الذي حصد عديد الأرواح، مضيفة بأن مصالحها قامت بتوسيع هياكل الصحة المخصصة للتلقيح من 25 إلى 44 مركزا موزعين عبر 12 بلدية، حيث تم تخصيص ببلدية عنابة 05 مراكز تلقيح وذلك على مستوى كل من العيادة المتعددة الخدمات العربي خروف، خيمة التلقيح مقابل مركز أمن الولاية، المؤسسة الاستشفائية المتخصصة الرازي، العيادة المتعددة الخدمات 05 جويلية 1962، وقاعة العلاج بحي الريم، أما ببلدية سرايدي فتم تخصيص العيادة المتعددة الخدمات سرايدي، والمؤسسة الاستشفائية المتخصصة، أما فيما يخص بلدية البوني فتم تخصيص 05 مراكز تلقيح وذلك بالعيادة المتعددة الخدمات البوني، المؤسسة الاستشفائية المتخصصة، العيادة المتعددة الخدمات ببوخضرة، والعيادة المتعددة الخدمات بسيدي سالم، إلى جانب قاعة العلاج بحي السرول، كما تم تحديد 04 مراكز على مستوى بلدية سيدي عمار وذلك بكل من العيادة المتعددة الخدمات سيدار، العيادة المتعددة الخدمات بسيدي عمار، قاعة العلاج برقوقة، قاعة العلاج دراجي رجم، أما ببلدية الحجار فتم فتح 03 نقاط، وهم العيادة المتعددة الخدمات عطوي صالح، العيادة المتعددة الخدمات فضيلة سعدان، والمؤسسة العمومية الاستشقائية الحجار، أما ببلدية الشرفة فتم تخصيص العيادة المتعددة الخدمات بالشرفة، وقاعة العلاج عزيزي أحمد، أما على مستوى بلدية العلمة فتم تخصيص العيادة المتعددة الخدمات العلمة، وقاعة العلاج الحصحاصية، كما تم تخصيص 03 مراكز للتلقيح على مستوى بلدية عين الباردة، نخص بالذكر العيادة المتعددة الخدمات عين الباردة، المؤسسة العمومية الاستشفائية، قاعة العلاج عين الصيد، قاعة العلاج مجاز الغسول، أما ببلدية واد العنب فتم تخصيص 8 مراكز بكل من العيادة المتعددة الخدمات كتاش أحمد، خيمة التلقيح بالحي القديم ذراع الريش،  قاعة العلاج بالحي الاجتماعي بالمدينة الجديدة ذراع الريش، قاعة العلاج بواد زياد، قاعة العلاج سطحة، قاعة العلاج عايب عمار، قاعة العلاج خرازة، كما خصصت مديرية الصحة 06 مراكز تلقيح على مستوى ببلدية برحال، بتخصيص مصلحة علم الأوبئة والطب الوقائي بالعيادة المتعددة الخدمات ببرحال، خيمة التلقيح ببرحال، العيادة المتعددة الخدمات بالكاليتوسة، قاعة العلاج قيرش، قاعة العلاج طاشة، أما ببلدية التريعات فتم فتح قاعة العلاج التريعات، وببلدية شطايبي 03 مراكز وذلك على مستوى العيادة المتعددة الخدمات لعفيفي نخلة، قاعة العلاج بالزاوية، وقاعة العلاج بالعزلة .

ومن جهة أخرى، أكدت مديرية الصحة خلال ذات البيان، بأن كل أنواع اللقاحات المتوفرة أثبتت جدارتها بعد عمليات التحاليل الميكروبيولوجية والصيدلانية من طرف المخابر والمعاهد المختصة داخل الوطن وخارجه، والتي لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يتم وضع نوع من أنواع اللقاحات دون المرور على هاته التجارب، كما أن سريان عملية التلقيح متكفل بها من طرف أخصائيين تلقوا تكوينا خاصا في هذا المجال موضوعين تحت تصرف المواطنين ويسهرون على حسن استقبالهم والتكفل بهم على أحسن وجه، والتي بينت أن كل الأشخاص الذين تم تلقيحهم لم يسجلوا أية مضاعفات جانبية، هذا الذي يمكن التأكد منه بالاحتكاك معهم.

وفي الأخير، أكدت مديرية الصحة بأن حملات التلقيح المفتوحة تنفيذا للبرنامج المسطر من طرف وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، يعد السبيل الناجع من أجل وضع حد لانتشار هذا الوباء القاتل لاسيما بعد استهتار الأفراد في الالتزام بأساليب الوقاية المتاحة، حيث أصبحنا اليوم في حالة حرب وبائية ضده والتي تستلزم التلقيح الجماعي في أقرب وقت ممكن تفاديا لما لا يحمد عقباه، مؤكدة بأنه وجب التحلي بروح المسؤولية الفردية والجماعية من أجل تجنب الانفلات الوبائي لكي لا يشهد قطاع الصحة ما تشهده كثيرا من دول العالم، وزيادة على ضرورة الالتزام بالتباعد الجسدي، والارتداء الإجباري للقناع، وغسل اليدين باستمرار فإن القضاء نهائيا على هاته الجائحة مرتبط بمدى الوعي والتقدم في تلقيح كل الأفراد نظرا للتزايد المستمر للحالات، وتشبع المستشفيات بالمرضى من كل الأعمار يحتم على الجميع تبني إستراتجية التلقيح الشامل في أقرب الأجال، لاسيما وأن الدولة لم تقصر في توفير الإمكانيات لاسيما اللقاحات التي تهدف إلى خلق مناعة وطنية شاملة.

مواضيع ذات صلة

“لا يمكن تحديد ذروة الموجة الثالثة إلا بعد تجاوزها”

akhbarachark

نحو اعتماد بروتوكول علاجي موحد ضد المتحور دلتا

akhbarachark

ليلة رعب داخل عمارة “الموت” بالضربان بعد سقوط سقف منزل

akhbarachark