الثلاثاء 21 سبتمبر 2021
أخبار الشرق

“لا يمكن لأي شخص أن يصاب مرتين بالسلالة نفسها”

الدكتور عبد الباسط معوط أخصائي البيولوجيا العيادية بعلم الفيروسات

“أخذ اللقاح أثناء الإصابة بفيروس كورونا لن يجدي نفعا”

قال الدكتور عبد الباسط معوط أخصائي البيولوجيا العيادية بعلم الفيروسات، في تصريح خص به إذاعة سطيف، أن تزايد عدد الإصابات بكورونا هذه الأيام يمكن اعتباره موجة جديدة ولكنها ليست موجة ثالثة.

وأضاف ذات المتحدث، أنه ما يحدث هذه الأيام من ارتفاع في عدد الإصابات بكورونا سببه السلالتان البريطانية والهندية، حيث لا يمكن أن يصاب الشخص مرتين بالسلالة نفسها، والتغير الكبير الذي حدث في السلالتين البريطانية والهندية “في المستقبل الخلوي لهذه الفيروسات عطل المناعة المكتسبة المطورة خلال الإصابة الأولى، وبالتالي الإصابة بالسلالة القديمة لا تحمي من الإصابة بسلالة جديدة، مؤكدا أن أغلبية الأشخاص الذين أصيبوا بكورونا سابقا إصابتهم الجديدة خفيفة واستطاعوا المقاومة.

وأضاف الدكتور عبد الباسط معوط أن مخلفات كثيرة تتركها كورونا لدى المصابين بعد التعافي، مؤكدا أن من بين الأمراض التي تصيب المتعافي من فيروس كورونا هو تأثر الغدة الدرقية، الكلى، الكبد، والمرض بداء السكري، داعيا إلى تتبع الفحوصات والاستشارة الطبية بعد الشفاء من كورونا، مشيرا إلى أن المصاب بكورونا يأخذ اللقاح المضاد للفيروس بعد التعافي من الإصابة بمدة محددة، لأن أخذه أثناء الإصابة سيكون من دون فعالية.

وكشف في ذات السياق، أن تلقيح الأشخاص المصابين بكورونا بعد التعافي من الإصابة بمدة محددة يذكر الجهاز المناعي ويقويه، كما كشف أن ردة الفعل بعد التلقيح ضد الفيروس لدى الأشخاص المصابين من قبل تكون أقوى من الشخص الذي يأخذ اللقاح ولم يصب.

وأوضح الدكتور، أن التوصيات العالمية تتوجه نحو التلقيح ضد كورونا مرة واحدة في السنة، لتفادي ظهور موجات جديدة ومن أجل الحفاظ على الجهاز المناعي، وتذكيره بالفيروس من دون تغيير مكونات اللقاح عكس اللقاح المضاد للأنفلونزا الموسمية الذي تُغيَّر مكوناته.

مواضيع ذات صلة

إصابة 506 و 29 وفاة جديدة بفيروس كورونا

akhbarachark

“إلياس ميهوبي مديرا عاما لشركة “سيال

akhbarachark

“أسعارنا منخفضة مقارنة بعروض شركات أخرى”

akhbarachark