الخميس 21 أكتوبر 2021
أخبار الشرق

رحال: نحو منع دخول غير الملقحين إلى الأماكن العامة والمراكز المغلقة

المديرية العامة للأمن الوطني تستنفر وحداتها عبر التراب الوطني لتشديد الإجراءات الاحترازية مجددا
العودة لإجبارية ارتداء الكمامة وغرامة المليون على المخالفين

 

تستعد المصالح الأمنية إلى تشديد الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا، بعد الارتفاع المريب للحصيلة اليومية للإصابات.

حيث أفادت مصادر مطلعة، أن المديرية العامة للأمن الوطني وجهت تعليمات إلى جميع المديريات الولائية لها، دعتهم فيها إلى ضرورة العودة إلى التشديد من الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس “كورونا” الذي قارب عتبة الـ500 حالة فيروس كورونا، مع العودة إلى فرض إجبارية ارتداء الكمامات الواقية مع تدوين غرامة مالية ضد المخالفين، وحسب ذات المصادر، فإن الجهات الأمنية تلقت الضوء الأخضر للشروع في تطبيق هذه الإجراءات وأبرزها إجبارية ارتداء الكمامة بداية من اليوم وبصورة تدريجية، على أن يتم تشديدها بداية من الأسبوع المقبل، خصوصا بالأسواق، والمراكز التجارية وفضاءات الترفيه، والشواطئ، وكذا محطات النقل المسافرين، وتلزم المواطنين باحترام الإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع انتشار فيروس “كوفيد ـ 19” .

بالمقابل، أكّد المدير العام للمصالح الصحية بوزارة الصحة، إلياس رحال، أمس الثلاثاء، أنّ الوضعية الوبائية في البلاد تدعو لإعادة النظر، مبرزا إمكانية منع دخول غير الملقحين ضد كورونا إلى الأماكن العامة والمراكز المغلقة.

وقال المدير العام للمصالح الصحية رحال، إنّ المجلس العلمي يدرس مشروعا لجعل الدخول إلى الأماكن العامة والمراكز المغلقة حصريا للملقحين بعد إظهار بطاقة التلقيح، وأضاف إلياس رحال في تصريح  تلفزيوني، أن المشروع سيسلم للسلطات المعنية للفصل في إمكانية تطبيقه.

كما قال في السياق ذاته، إنّ الوضعية الحالية تفرض اتخاذ إجراءات جديدة بإمكانها الحد من تفشي الفيروس التاجي “كورونا”، مشيرا إلى أنّ الجزائر العاصمة هي الأكثر تسجيلا لعدد الإصابات بكورونا، مضيفا، أن 14 ولاية تسجل أكثر من 100 مريض في المستشفيات

مواضيع ذات صلة

إصابة 506 و 29 وفاة جديدة بفيروس كورونا

akhbarachark

“إلياس ميهوبي مديرا عاما لشركة “سيال

akhbarachark

“أسعارنا منخفضة مقارنة بعروض شركات أخرى”

akhbarachark