الأربعاء 4 أغسطس 2021
أخبار الشرق

حملات تعقيم واسعة النطاق للمناطق الساحلية وأحياء عنابة

ضمن التدابير الوقائية من فيروس كورونا موازاة مع التوافد الكبير للمصطافين

 

 

 

أطلقت السلطات المحلية بولاية عنابة خلال اليومين الماضيين، حملة تعقيم واسعة مست أحياء بلدية عاصمة الولاية، وبالأخص الشريط الساحلي والشواطئ والمناطق والأحياء المجاورة لها، في إطار تدابير وإجراءات الوقاية من فيروس كورونا بالتزامن مع التوافد الكبير للمصطافين على الولاية خلال عطلة نهاية الأسبوع.

العملية الواسعة التي أشرف على انطلاقها أمس الأمين العام للولاية سليم حريزي تنفيذا لتعليمات والي عنابة “جمال الدين بريمي” امتدت على مدار يومين شاركت فيها الهيئات النظامية ممثلة في مصالح الأمن والدرك الوطنيين، إضافة إلى مؤسسة عنابة نظيفة ومصالح بلدية عنابة، بتوفير جميع الوسائل المادية من شاحنات الصهاريج القاذفة للمياه والوسائل البشرية، حيث تندرج العملية ضمن حملة التعقيم الواسعة التي تشمل أغلب بلديات الولاية خاصة البلديات الكبرى التي تشهد في الأسابيع الأخيرة توافد كبيرا للزوار في موسم الاصطياف، ويرتقب أن تتواصل على مدار الأيام القادمة ضمن برنامج السلطات المحلية الخاص بالإجراءات الاستباقية لمواجهة جائحة كورونا بعد تسجيل عودة ارتفاع أعداد المصابين.

وتأتي هذه العمليات موازاة مع تفعيل التطبيق الصارم للإجراءات الردعية تجاه المخالفين لقرارات وتدابير الوقاية من فيروس كورونا من طرف المصالح الأمنية والفرق الرقابية على غرار فرق مديرية التجارة لولاية عنابة، تنفيذا لتعليمات الوصاية المركزية، التي أقرت منذ الأسبوع الماضي الدخول في مرحلة إعادة تشديد الإجراءات الاحترازية في ظل تزايد أعداد الإصابات في بعض ولايات الوطن، على غرار سطيف، باتنة وقسنطينة بالناحية الشرقية للوطن، إضافة إلى المراقبة اليومية لمصالح مديرية التجارة للمحلات والأسواق موازاة مع تكثيف التحسيس لتجاوب المواطنين مع الحملة الوطنية الكبيرة للتلقيح ضد فيروس كورونا التي تعرف إقبالا معتبرا من قبل المواطنين عبر المراكز الـ 43 التي خصصتها مديرية الصحة للعملية بالتنسيق مع الهيئات المعنية.

وتهدف الإجراءات الاحترازية المتخذة من قبل السلطات المحلية إلى ضمان بقاء الوضع الصحي تحت السيطرة، حيث جدد مدير الصحة في الأيام الماضية دعوات المصالح الطبية للمواطنين للخضوع لعمليات التلقيح، مع احترام تدابير الوقاية المتمثلة في ارتداء القناع الواقي، واحترام قواعد الاجتماعي.

مواضيع ذات صلة

“لا يمكن تحديد ذروة الموجة الثالثة إلا بعد تجاوزها”

akhbarachark

نحو اعتماد بروتوكول علاجي موحد ضد المتحور دلتا

akhbarachark

ليلة رعب داخل عمارة “الموت” بالضربان بعد سقوط سقف منزل

akhbarachark