الأحد 28 نوفمبر 2021
أخبار الشرق

“الموجة الرابعة قادمة لا محالة والتلقيح هو الحل”

 

رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي البروفيسور كمال صنهاجي
“الموجة الرابعة قادمة لا محالة والتلقيح هو الحل”

 

دعا رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي البروفيسور كمال صنهاجي المواطنين والمواطنات إلى التلقيح في أقرب وقت، للإستفادة من الأمن الجماعي  والعودة إلى الحياة العادية، وقال صنهاجي في بيان للوكالة أن التلقيح يجب أن يكون فوريا إذا أردنا تخفيف الآثار الضارة للموجة الرابعة الحتمية في هذا الشتاء، كما أن أثره لا يلاحظ إلا بعد شهر واحد أو أكثر بعد أخذه، وبالمقابل عبر صنهاجي عن أسفه من الإستخفاف الذي سجل مع انخفاض عدد الإصابات وبعد الإقبال الملحوظ للتلقيح أثناء الموجة الثالثة خاصة  تخفيف الإجراءات الوقائية، لاسيما قلة استغلال اللقاح على الرغم من انه متوفر في الجزائر، كما أنه  يعتبر فئة علاج لا تقل أهمية عن المضادات الحيوية، وتنقذ اللقاحات ما بين 2 إلى 3 ملايين شخص كل سنة، وقال صنهاجي أن الموجة الرابعة ستصل إلينا لا محالة، فمؤشرات الموجة الجديدة موجودة في معظم الدول الأوروبية، كما أن الإصابات ببعض البلدان عادت في الإرتفاع مرة أخرى ومعظمها في وسط غير الملقحين ونادرا جدا بين الملقحين السابقين، وفي حديثه عن الجرعة الثالثة، دعا مدير الوكالة الوطنية للأمن الصحي، إلى تلقي الجرعة الثالثة، وذلك للملقحين بالجرعتين منذ 6 أشهر على الأقل، حيث أن المناعة تميل للإنخفاض بعد فترة من تلقي الجرعة، كما قال صنهاجي أن الجرعة الثالثة تعطي آثار إيجابية جدا حيث أنها تمكن من تجنب خطورة المرض، والتقليل من الحالات الخطيرة، ومن حالات الوفيات أحيانا، وشدد رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي على دور  مختلف الأطراف الفاعلة لها  في نجاح العودة إلى الحياة العادية، مذكرا بمهنيي الصحة الذين بذلوا ما في وسعهم من أجل الحفاظ على الأمن الصحي ورفاهية المواطنين، كما أشاد  بدور وسائل الإعلام التي تساهم في نشر وتعميم المعرفة العلمية والطبية الصحيحة والتربية الوطنية التي عن طريق توعية 10 ملايين تلميذ تساهم في ترقية الصحة وحمايتها، بالإضافة إلى دور المجتمع المدني

مواضيع ذات صلة

أعراض الجنف وكيفية تشخيصه

akhbarachark

في مشهد يلخص عجز شرطة المرور والدرك عن تطبيق القانون

akhbarachark

90 مليار لأشبال بوقرة في حال التتويج بكأس العرب

akhbarachark