أخبار عاجلة
الرئيسية / عنابة / قرار التونسيين جاء إثر عودة السياح الأوروبيين بعد سنوات من المقاطعة.. 300 مليون خسائر تكبدتها الوكالات السياحية بسبب إلغاء الحجوزات

قرار التونسيين جاء إثر عودة السياح الأوروبيين بعد سنوات من المقاطعة.. 300 مليون خسائر تكبدتها الوكالات السياحية بسبب إلغاء الحجوزات

 

téléchargement  رفعت الفنادق والمركبات السياحية التونسية أسعار خدماتها المقدمة للجزائريين بنسبة تصل إلى 30 من المئة، سواء ما يخص الحجوزات الشخصية أو حجوزات العطل التي تم إجراؤها عن طريق الوكالات السياحية وجاءت هذه الإجراءات الفجائية المتخذة من الطرف التونسي ومن جانب واحد بعد حجز أغلب الفنادق من قبل السياح الأوروبيين بعد عزوف دام لسنوات.

وكشف، شريف مناصر، نائب رئيس النقابة الوطنية للوكالات السياحية أن الفنادق التونسية قد رفعت أسعار الحجوزات بنسبة 30 من المئة، وشملت حتى تلك التي تم إجراؤها في وقت سابق بالأسعار القديمة، وهو ما كبّد الزبائن والوكالات السياحية على التوالي خسائر فادحة، خاصة أن العديد منها قد دفعت نسبة من قيمة هذه الحجوزات، وهو ما دفع العديد من الزبائن لإلغائها.

وفي سياق ذي صلة، قال نائب رئيس النقابة الوطنية للوكالات السياحية ، بأن العديد من الفنادق قد وضعت تعليمات تقضي فيها برفض استقبال العائلات الجزائرية والتونسية، وأكد ذات المتحدث بأن أغلب الفنادق التونسية قد غيرت تعاملها مع السياح الجزائريين منذ عودة السياح الأوروبيين، مؤكدا بأن هذه الفنادق قد أصبحت تفضل التعامل مع السياح الأوروبيين عوض السياح التونسيين والجزائريين، مضيفا بأن هذه المؤسسات الفندقية والسياحية أرجعت قرارها بوقف التعامل مع السياح الجزائريين بسبب سلوكيات هؤلاء التي أصبحت مرفوضة، على حد زعمها.

وفي سياق ذي صلة، أكد مناصر بأن العديد من الوكالات السياحية الجزائرية قد تكبدت، مؤخرا، خسائر تتراوح ما بين 200 و300 مليون سنتيم، حيث أن بعض الوكالات قد حجزت رحلات على متن طائرات تصل إلى 100 مقعد عن كل طائرة، غير أنها لم تتمكن من جلب السياح وملء هذه الحجوزات، على وجه الخصوص إلى كل من تركيا واليونان ومصر وفرنسا، وهذا بسبب إلغاء عدد من هؤلاء السياح لحجوزاتهم، فضلا عن تأخير عدد من العائلات الجزائرية لرحلاتها السياحية بسبب تأخر الإعلان عن نتائج شهادة البكالوريا التي جاءت متأخرة هذه السنة مقارنة بالسنوات المنصرمة.

أكثر من 900 ألف جزائري قصدوا تونس للسياحة خلال السداسي الأول من 2018

نفى مدير مكتب الديوان الوطني للسياحة التونسية، فؤاد الواد في حوار مع “TSAعربي”، ما تداولته جهات إعلامية جزائرية أمس الثلاثاء حول طرد عائلات جزائرية من فنادق تونسية، مؤكدا بان مصالحه لم تسجل أي شكوى من قبل السياح الجزائريين عبر الـ17 منطقة سياحية في تونس. مؤكدا على الامتيازات التي تحرص وزارة السياحة على تقديمها للسائح الجزائري الذي تعول عليه سياسة الساحة التونسية بشكل كبير. وأكد ذات المسؤول ارتفاع نسبة اقبال السياح الجزائريين على تونس بنسبة 18 خلال السداسي الأول من 2018 بنسبة 18 بالمائة، مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

إياد م

Comments

comments

عن annaba

شاهد أيضاً

1470065892

مدير وكالة كناس عنابة بوعلام حويدش يصرح.. “80 % من المواطنين مؤمنون اجتماعيا ويجب أن يحافظوا على امتيازات بطاقة الشفاء”

  إحالة 20 قضية ضد المؤمنين على العدالة بسبب الغش   أكد صبيحة أمس مدير …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هدا المحتوى محمي