أخبار عاجلة
الرئيسية / وطني / إجراءات إعادة تصنيف الأساتذة استثنت فئة كبيرة من العمال ..نقابات التربية تهدد بالإضراب والاحتجاج خلال الأيام المقبلة

إجراءات إعادة تصنيف الأساتذة استثنت فئة كبيرة من العمال ..نقابات التربية تهدد بالإضراب والاحتجاج خلال الأيام المقبلة

fb55a49ad5c245a48ee02c75f1555add_XL هددت النقابات المستقلة لقطاع التربية الوطنية بالدخول في حركة احتجاجية خلال الأيام القليلة المقبلة، لم تحدد تاريخها وصفتها بعد، وجاء هذا القرار بسبب الإجراءات الأخيرة التي قامت بها وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت فيما يخص إجراءات إعادة تصنيف رتب موظفي القطاع التي استثنت فئة كبيرة من الأساتذة والإداريين وهو ما خلق «فتنة» بين النقابات. أكدت النقابات المستقلة لقطاع التربية الوطنية المنضوية تحت لواء التكتل النقابي أن «الخرجة الإعلامية» لوزارة التربية الوطنية بإعلانها عن تصنيفات جديدة مست بعض فئات وموظفي القطاع «لا تعدو أن تكون إلا وثيقة لا ترقى إلى مستوى المراسيم والقوانين التي تصدرها الهيئات المخولة قانونا»، وفيما يتعلق بمحتوى هذه التصنيفات الجديدة فإن تكتل نقابات التربية يؤكد أنها لا تستجيب لمقترحاته في فوج العمل المشترك الذي ظل يعمل لمدة 03 سنوات ولا إلى تطلعات موظفي القطاع. في هذا الصدد، ندد التكتل بمحاولة وزارة التربية ما اعتبره في بيان له «تجاوزا للنقابات وقفزا على العمل النقابي وتقزيما له»، مما يعد خطوة غير مدروسة العواقب تؤسس لمرحلة مقبلة من العلاقة بين الوزارة والنقابات، كما يتمسك التكتل بحقوق موظفي القطاع المترتبة عن التطبيق المتأخر للمرسوم الرئاسي 14/266 عكس باقي القطاعات الأخرى، الذي تم تطبيقه فيها منذ نوفمبر 2016 من خلال المرسوم التنفيذي 16/280. ودعا التكتل النقابي لقطاع التربية موظفي القطاع للاستعداد للرد بقوة على أي مشروع لا يستجيب لتطلعات موظفي القطاع. من جهة أخرى، قررت نقابة المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية «كنابست» العدول عن قرار الدخول في الإضراب الدوري لمدة يومين أسبوعيا المزمع شنه ابتداء من اليوم، وجاء القرار عقب الاجتماع الأخير مع وزيرة القطاع نورية بن غبريت والذي توج بالتوقيع على محضر الاجتماع المتضمن الموافقة على تجسيد جل مطالب النقابة. وطالبت «الكنابست» وزارة التربية الوطنية بتجسيد ما تم الاتفاق عليه في محضر جلسة العمل ليوم 03 أفريل من خلال التعجيل بإلغاء كافة الإجراءات العقابية المتخذة في حق الأساتذة المضربين، والمحافظة على المكاسب المحققة على غرار «فلسفة» القانون الأساسي الخاص بقطاع التربية الوطنية، المتمثلة في توازي مساري الترقية البيداغوجية والإدارية، ومبدأ التضامن الوطني في الخدمات الاجتماعية واستقلاليتها.

إ م

Comments

comments

عن annaba

شاهد أيضاً

large-82571الرئيس-بوتفليقة-يُقر-شروط-جديدة-لتجنيد-الضباط-في-صفوف-الجيش-c2e1e

العدد رقم 19 من الجريدة الرسمية.. شروط جديدة لتجنيد الضباط العاملين بالجيش الوطني الشعبي

  صدر في العدد رقم 19 من الجريدة الرسمية، مرسوم رئاسي رقم 18 -97 يحدد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هدا المحتوى محمي