أخبار عاجلة
الرئيسية / عنابة / على خلفية الاعتداء الذي هز مصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى ابن رشد الجامعي.. الأطباء المقيمون يمتنعون عن العمل.. يتضامنون مع زملائهم ويطالبون بتوفير الأمن

على خلفية الاعتداء الذي هز مصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى ابن رشد الجامعي.. الأطباء المقيمون يمتنعون عن العمل.. يتضامنون مع زملائهم ويطالبون بتوفير الأمن

28942937_1804048719670153_295771967_oقرر التجمع المستقل للأطباء المقيمين الجزائريين، التوقف عن العمل مع توفير الحد الأدنى من الخدمة بمصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية بمستشفى ابن رشد الجامعي، تضامنا مع زملائهم الذين تعرضوا فجر الجمعة لاعتداء وحشي وخطير من قبل 6 شباب ينحدرون من ولاية قسنطينة، مما أدى إلى إصابة 6 أشخاص من بينهم ممرضات وأعوان امن بإصابات جد بليغة أدخلت البعض منهم مصلحة الإنعاش بذات المستشفى .

ولقد ندد الأطباء المقيمون بالاعتداءات المتكررة من قبل المواطنين خصوص المنحرفين منهم الذين يقصدون يوميا المصلحة، ومن ثم يعتدون على الطاقم الطبي وشبه الطبي بالأسلحة البيضاء المحظورة ناهيك تعرضهم للسب والشتم، حيث رفع الأطباء وأعوان الأمن شكوى رسمية قدمت نسخة منها لوالي الولاية مـحمد سلماني وللمدير العام للمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بعنابة، ويطالبون فيه الإدارة و الجهات المسؤولة اتخاذ الإجراءات اللازمة قبل مرور 24 ساعة، ووضع حد لهذه الظاهرة والاعتداء في المستشفيات التي أصبحت تعرف ارتفاعا متزايدا في ظل الخلل الذي تعيش على إيقاعه القطاع الصحي بالولاية. فمهنيو الصحة بالولاية يعانون يوميا من تهديد مستمر في ظل الخصاص المهول في الموارد البشرية خصوصا أعوان الأمن، وهو ما يؤجج شرارة المواجهة اليومية بين نساء ورجال الصحة والمواطنين الذين يجنحون إلى العنف كوسيلة للتعبير عن سخطهم على تردي الخدمات الصحية وفي حال عدم توفير مطالب العمال والأطباء سينظم الطاقم الطبي وأعوان الأمن وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية صبيحة اليوم ويدخلون في إضراب مفتوح عن العمل لحين الاستجابة الفعلية لكل المطالب المرفوعة

ساعات الجحيم مع المنحرفين يومية ولن تنتهي إلا بتدخل الشرطة

صرح الممرضون وأعوان الأمن العاملين بمصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية بمستشفى ابن رشد الجامعي، في حديثهم ليلة أول أمس مع أخبار الشرق، أن ما حدث فجر الجمعة الماضي خطير جد كاد أن يودي بحياة 6 أشخاص من ممرضات وأعوان أمن، وهذه المشاهد يعيشها يوميا الأطباء والممرضون، حيث المواجهة قد تصل إلى الاعتداء باللكم والرفس واستعمال السلاح الأبيض والغازات المسيلة للدموع، مثلما حدث ليلة أول أمس، كما وقفت أخبار الشرق على الاعتداء الذي وقع ليلة أول أمس، حيث ولج إلى قسم المستعجلات شاب، كان تحت تاثير المهلوسات، أثار منظره الفزع حين استل سلاحه الأبيض وحاول الاعتداء على طبيب مقيم، لولا تدخل مصالح الأمن التي كانت حاضرة بعين المكان وتمكنت من توقيف الشاب وتحويله نحو مقر الأمن، وأكد الطاقم الطبي والشبه الطبي والأعوان أن مثل هذه المواجهات أصبحت يومية، فهي تبدأ من الباب الرئيسي، لتستمر وتصل إلى قاعة الفحص وصولا إلى قسم الجراحة. ويأخذ الاقتحام والاعتداء أشكالا متعددة، يتم بجرأة ودون إعلان ولا يستثني عونا ولا حارسا ولا طبيبا ولا ممرضا. هذا ما يجعل الأمور تسير نحو الأسوء، حيث أجمع جل من التقيناهم على اعتبار أن جوهر المشاكل التي تتخبط فيها مصلحة الاستعجالات الجراحية يعود بالدرجة الأولى إلى سوء التسيير من قبل الإدارة التي تلقت وفي عديد المرات عديد شكاوي بهذا الخصوص ومطالب بتوفير الأمن وتكثيفه خاصة وان عدد الأعوان العاملين بذات المصلحة يعدون على الأصابع، فهؤلاء الأشخاص يؤمنون الحماية ويوفرون الأمن لقسم الاستعجالات، ومدخل المستشفى وبعض الأقسام كقسم النساء والتوليد، فعدد أفراد الأمن الخاص المكلف بتنظيم عملية الدخول إلى مستعجلات ابن رشد لا يتعدى فردين، يبدأ دوامهما الليلي من السادسة مساءا إلى السابعة صباحا، ولا يتوفران على وسائل للدفاع عن أنفسهم أو خطة للردع، حيث أكدوا أن الخوف يتملكهم الخوف كلما وطأت أقدامهم أبواب المستشفى.

متى ستنتهي ظاهرة الاعتداءات على الأطباء والأعوان بمستشفيات الولاية؟

عبر العشرات من الأطباء والممرضات و أعوان الأمن العاملين بمصلحة الاستعجالات الطبية بالمسشتفى الجامعي بإن رشد بعنابة، عن أملهم الكبير في تحرك الجهات المسؤولة واتخاذ الإجراءات اللازمة من خلال توفير الأمن الداخلي، بهدف إنهاء مشكل الصدام اليومي مع المواطنين، مطلبهم هذا الوحيد الذي رفع لإدارة المؤسسة هو التكفل الفعلي بتدعيم المصلحة بأعوان أمن جدد ، كما طالبوا بعدم التسامح مع المواطنين الذين يقومون بأعمال عنف كالضرب والشتم والسب ضد عمال المستشفى الجامعي ابن رشد أو غيرها من المصالح الاستشفائية بولاية، حيث رفع المتضررون من عملية الاعتداء الأخيرة شكوى رسمية للجهات الأمنية المختصة التي تحركت على الفور وتمكنت من توقيف المعتدين الذين سيتم تحويلهم خلال 24 ساعة القادمة اما الجهات القضائية المختصة للفصل في قضيتهم.

آمال. ر

Comments

comments

عن annaba

شاهد أيضاً

31131656_998043843678595_5802885809174478848_n

طالبوا الوزارة الوصية باستحداث مناصب شغل وإعطاء أهمية لهذا التخصص..طلبة التربية البدنية يحتجون أمام مديرية جامعة باجي مـخـــتار

  نظم العشرات من طلبة التربية البدنية والرياضية المتمدرسين في جامعة باجي مـختار بعنابة، وقفة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هدا المحتوى محمي