الرئيسية / وطني / العملية انطلقت أمس وتدوم إلى غاية الخميس القادم ..المترشحون للبكالوريا يشرعون في التصويت

العملية انطلقت أمس وتدوم إلى غاية الخميس القادم ..المترشحون للبكالوريا يشرعون في التصويت

resize يشرع التلاميذ المترشحون لبكالوريا 2018 في التصويت على الاستشارة التي أطلقتها وزارة التربية الوطنية لإبداء الرأي حول فترة اجتياز الامتحان، وهذا بالتنسيق مع الشركاء الاجتماعيين حيث تدوم إلى غاية الخميس القادم وستحدد التاريخ الذي سيحظى بآراء الأغلبية.وأوضحت بن غبريت أن وزارتها تقترح مع شركائها الاجتماعيين وأولياء التلاميذ والنقابات المعتمدة بالقطاع المشاركة في هذه الاستشارة إما باختيار الفترة كما تم تحديدها سلفا :3-4-5-6-7 جوان 2018، أو باختيار تغيير الفترة إلى 19-20-21-23-24 جوان 2018 « وذلك بوضع إشارة في الخانة المخصصة لذلك بالنسبة لكل اختيار.وتكون الاستشارة التي يشارك فيها الطلبة المتمدرسين والأحرار عن طريق دخول المترشح إلى الموقع http://bac.onec.dz  واستعمال اسم المستخدم وكلمة السر الخاص به لاختيار التاريخ المقترح لاجتياز البكالوريا. أما بالنسبة لأساتذة التعليم الثانوي ومديري الثانويات، فأوضح البيان أن إبداء رأيهم يكون عبر جدول يقوم مدير المؤسسة بإرساله عبر حسابه في نظام المعلومات لوزارة التربية الوطنية بحيث يقوم مدير الثانوية بإبداء رأيه بصفته مدير مؤسسة ثم يتم جمع آراء الأساتذة ثم فرز وصب الآراء في جدول يتضمن رأي مدير الثانوية وعدد الأساتذة حول فترتي البكالوريا إما الأولى 3-4-5-6-7 جوان 2018 أو الفترة الثانية 19-20-21-23-24 جوان 2018 وإرساله عبر حسابه في النظام المعلوماتي لوزارة التربية الوطنية . أما الاختيار الذي يبديه مفتشي التربية الوطنية فتتولى المفتشية العامة للبيداغوجيا والمفتشية العامة الاتصال بمفتشي التربية الوطنية لجمع آرائهم في الموضوع.ويأتي هذا الإجراء «حرصا على توفير أفضل حظوظ النجاح للتلاميذ المقبلين على اجتياز امتحان شهادة البكالوريا دورة 2018 ومراعاة للقلق الذي عاشه التلاميذ حول الفصل الثاني جراء الإضراب والتوقفات عن الدراسة» –حسب ذات البيان-.

^ ق. و

Comments

comments

عن annaba

شاهد أيضاً

mustapha-400x251

بعد انتصارها القضائي على إتصالات الجزائر.. جمعية حماية المستهلك تهدد المتعاملين الخواص

  وجهة رئيس جمعية حماية وإرشاد المستهلك، مصطفي زبدي، تحذيرا شديد اللهجة للمؤسسات الخاصة التي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هدا المحتوى محمي