أخبار عاجلة
الرئيسية / عنابة / نظموا وقفة احتجاجية وطالبوا بالإفراج عن القائمة الاسمية .. ملفLPA سيدي عيسى يفتح مجددا

نظموا وقفة احتجاجية وطالبوا بالإفراج عن القائمة الاسمية .. ملفLPA سيدي عيسى يفتح مجددا

LOGEMENT نظم صبيحة أمس، أصحاب ملفات السكن الترقوي المدعم ببلدية عنابة وقفة احتجاجية عارمة أمام مقر ولاية عنابة، مهددين بالتصعيد من لهجتهم الاحتجاجية خلال الأيام القلية المقبلة، لأجل الافراج عن القائمة الإسمية لحصة 500 مسكن ووضع حل لملفاتهم التي لاتزال في طي النسيان لمدة 06 سنوات كاملة. يعيش أصحاب ملفات السكن الترقوي المدعم لولاية عنابة حالة من الغليان والتذمر بسبب المصير المجهول لمشروعهم السكني الذي لم ير النور لحد الساعة رغم تطمينات المسؤولين المحليين، حيث ندد المحتجون بسياسة البيروقراطية وعدم وضوح الرؤية في المشروع السكني والتي تقدر حصته بـ 500 وحدة على مستوى حي سيدي عيسى، الذي خصص له وعاء عقاري على مستوى ذات الحي بعنابة، مشددين على ضرورة تدخل المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي واتخاذ الإجراءات اللازمة للإفراج عن هذه القائمة، قبل المطالبة بفتح تحقيق حول الأسباب التي رهنت المشروع، وأكد هؤلاء المحتجين على أنه تم إطلاق وعود من قبل الجهات المسؤولة بتعليق القائمة، غير أن صبرهم نفذ بعد طول الانتظار، ويعلقون الأن آمالهم في لقائهم مع الوالي مـحمد سلماني لوضع النقاط على الحروف والافراج عن القائمة الاسمية للبدء في مشروعهم السكني الذي طال كثيرا، خاصة وأنهم لم يقوموا بالتسجيل في أية مشاريع أخرى كعدل أو سكنات اجتماعية أو شراء قطعة أرضية، غير أنهم بعد مرور 06 سنوات اصطدموا بواقع مرير جدا، بسبب تماطل الجهات المعنية في التدخل وايجاد حل لوضعيتهم، ومن جهة أخرى، أكد الوالي مـحمد سلماني في تصريح سابق، أن مشروع السكن الترقوي المدعم، ستكون الأولوية فيه لأصحاب الملفات المودعة سنة 2012 الذين تتوفر فيهم الشروط بطبيعة الحال، مؤكدا بأن مشروع 500 سكن ترقوي بسيدي عيسى الذي أنجزت قائمة المستفيدين منه سابقا، أن كل الصعوبات والتحفظات تمت إزالتها، وأن المشروع سينطلق قريبا وطمأن المعنيين به أن المصالح المختصة على اطلاع دائم بالملف وتسعى إلى تسويته في أقرب الآجال.

ريم دلالو

Comments

comments

عن annaba

شاهد أيضاً

20171208012505

المنظمة الوطنية لحماية المستهلك وإرشاده «إشري على قدك التبدير حرام»

أطلقت المنظمة الوطنية لحماية المستهلك وإرشاده، حملة تحسيسية حول مكافحة تبذير مادة الخبز، وذلك عن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هدا المحتوى محمي