أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة / تزامُنا مع الذكرى الأولى لرحيله التي تصادف السابع ديسمبر.تخليد مسيرة الراحل «مـحمد الطاهر الفرقاني» في كتاب جديد

تزامُنا مع الذكرى الأولى لرحيله التي تصادف السابع ديسمبر.تخليد مسيرة الراحل «مـحمد الطاهر الفرقاني» في كتاب جديد

2014-tahar_596623849– مؤلف الكتاب: «ميهوبي أعطانا موافقته المبدئية للتكفل بنشر الكتاب»

– عدة أبحاث قمنا بها خلال عشر سنوات جمعنا فيها

شهادات الراحل وأسرته ومقربيه من أجل التوثيق لمشوار الفرقاني تزامنا مع حلول الذكرى الأولى لرحيل الحاج محمد الطاهر فرقاني، والتي تصادف اليوم الخميس الموافق للسابع من ديسمبر، سيتم تخليد مسيرة الراحل في كتاب يرصد عبقريته التي لا تضاهى في الارتجال وصوته الذي يجمع بين الدفء والقوة، مما أثر على مستمعيه الذين توجوه حاميا للتراث

يُبرز الكتاب فضل صوت الفرقاني الفريد من نوعه وسمعته ذات البُعد الدولي التي اكتسبها عبر مشواره الفني، في الحفاظ على «المالوف القسنطيني» من خلال رصيده الموسيقي الثري والأصيل وكذا مشواره الغير نمطي الذي قاده للقيام بعدة نشاطات من بينها التطريز، وهو الأمر الذي دفع بالموسيقي وكاتب السير الذاتية هشام بن دربا يتبنى مهمة تحرير السيرة الذاتية للراحل «التي شرع فيها بطلب من الشيخ الفرقاني عندما كان على قيد الحياة». في هذا الصدد، أوضح بن دربال، أنه سيقدم كتابه عما قريب لوزير الثقافة عز الدين ميهوبي الذي أعطى في وقت سابق «موافقته المبدئية» للتكفل بنشر السيرة الذاتية للراحل محمد الطاهر الفرقاني.. وصرح ذات الكاتب الذي وصف نفسه «عاشقا للموسيقى والتاريخ» أنه قام بعدة أبحاث وجمع خلال عشر سنوات شهادات الراحل وأسرته ومقربيه من أجل التوثيق للمشوار الطويل للفنان، وأيضا للأعمال التي قام بها رجل تميز مشوار حياته بالعطاء الذي تخللته عديد اللقاءات الثرية. واستنادا لمؤلف هذا الكتاب، المخصص للسيرة الذاتية للحاج محمد الطاهر فرقاني، والذي يضم أيضا عديد الصور التوضيحية والذي سيتضمن حوالي 300 صفحة، فإن هذا الكتاب لا يعد مجرد شاهد حول حياة فرقاني ولكنه أيضا عاكس لذاكرة «سيرتا» العتيقة وتاريخها من خلال الأماكن و الأحداث التي تخللت حياة فرقاني. وأضاف المتحدث، الذي بدا متأثرا عند حديثه عن الشيخ، أنه لم يغفل التطرق لبدايات الحاج في «تعلم أبجديات الفن» في الوسط العائلي، حيث كان لوالده حمو فرقاني الأثر الكبير في ذلك، علاوة على تأثير مشايخ تلك الحقبة الذين ساهموا بشكل كبير في صقل الموهبة التي كانت كامنة فيه. ومن بين الخطوات الهامة في المشوار الفني لمايسترو المالوف التي أبرزها هذا الكتاب، ذكّر المؤلف بإنشائه ورعايته خلال سنوات الثمانينيات لجمعية «الفرقانية» التي تم تخصيصها لتكوين الشباب والتي أسسها تكريما لوالده الراحل.

^ مـحمد إسلام / ع

Comments

comments

عن annaba

شاهد أيضاً

url

ستحتضنه تونس في الفترة ما بين 10 إلى 16 جانفي القادم….الجزائر تشارك بـ 13 عملا مسرحيا خلال الطبعة العاشرة لمهرجان المسرح العربي

lll المخرج والمؤلف المسرحي «محمد شرشال» يشارك بمسرحية «ما بقات هدرة» للمسرح الجهوي لسكيكدة تأهل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هدا المحتوى محمي