أخبار عاجلة
الرئيسية / عنابة / العثور على جثة رضيع داخل كيس بلاستيكي بحي سيدي سالم .. رمي الرضع.. الرذيلة في ارتفاع

العثور على جثة رضيع داخل كيس بلاستيكي بحي سيدي سالم .. رمي الرضع.. الرذيلة في ارتفاع

Untitled_136411_large احصاء 6 مواليد من دون عقد زواج خلال 3 أشهر الأخيرة

تنام ولاية عنابة وتستيقظ في كل مرة على العديد من القصص الغريبة لفتيات عازبات يعيشن حالة من الفساد والانحلال الخلقي، فيقعن في المحظور ويحملن بطريقة غير شرعية ليفتضح أمرهن داخل مصلحة طب المساء والتوليد بمستشفى ابن رشد الجامعي، أين ينجبن هناك.

عثر، مساء أول أمس، مصالح الأمن على جثة رضيع حديث الولادة في كيس بلاستيكي بحي سيدي سالم التابع إداريا لبلدية البونى، وذلك في حدود الساعة السادسة وخمسون دقيقة مساء، حيث تدخلت مصالح الحماية المدنية بحي 280 مسكنا الواقع بحي سيدي سالم لنقل جثة رضيع حديث الولادة من جنس ذكر مجهول الهوية عثر عليه في كيس بلاستيكي مرميا على قارعة الطريق بجانب حاوية القمامة المحاذية لثانوية «سدراتي علي»، وذلك بعد إخطارها مباشرة من طرف المواطنين، وبعد معاينة الطبيب لجثة الرضيع أكد وفاته، حيث نقل إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى ابن رشد الجامعي من طرف أعوان الحماية المدنية بعد اتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة من طرف مصالح الأمن الوطني المختصة إقليما والتي فتحت تحقيقا معمقا لمعرفة أسباب الواقعة وكذا التعرف على هوية الرضيع ووالديه وفي انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات الأمنية لا تزال الواقعة ينتابها الكثير من الغموض، وتجدر الإشارة أن هذه الحادثة تركت استياء وتذمر كبيرا داخل أوساط سكان حي سيدي سالم خاصة وأن أم الرضيع تجردت من كل مشاعر الأمومة لترمي بفلذة كبدها في كيس بلاستيكي بقارعة الطريق.

العثور على أربعة رضع خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة

شهدت خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة العديد من حوادث التخلص من الرضع من قبل عدد من أمهات عازبات، إما بأحد الأزقة الخالية، فيما اختار أخريات خنق فلذة كبدها أو دفنه في أماكن مهجورة، هؤلاء الأمهات اللواتي انعدم عندهن الضمير الإنساني، وحاولن التستر عن فضيحتهن التي بينت بخطيئة نتيجة علاقة جنسية عابرة أوحتى خارج إطار الزواج، وأكدت آخر الإحصائيات التي تحصلت عليها «أخبار الشرق» أن ظاهرة تخلي الأمهات العازبات عن مواليدهن، في تزايد مستمر بعد تسجيل مصالح الحماية المدنية بولاية عنابة 4 تدخلات خلال الثلاث أشهر الأخيرة كانت أولها العثور على جنين ملفوف في كيس بلاستيكي مرمي عند مدخل عمارة وسط مدينة عنابة، وهي صورة مأساوية عن مدينة أصبحت تعيش حالة من الفساد والانحلال الأخلاقي، وبعدها العثور على جثة رضيع مرمي عند حافة الطريق الوطني رقم 44 وبالتحديد عند مدخل حي خرازة التابع إداريا لبلدية البوني، بالإضافة إلى الخبر الذي اهتزت له إحدى الإقامات الجامعية غرب المدينة، أين عثر خلف أسوارها على جنين غير مكتمل، كما عثر على جنين متوفي مساء أول في كيس بلاستيكي في حي 280 مسن بسيدي سالم بالقرب من ثانوية «سدراتي علي».

تسجيل 6 مواليد من علاقات غير شرعية في ذات الفترة

سجلت ذات المصالح خلال الثلاثي ازدياد 6 مواليد قدموا إلى الدنيا بطريقة غير شرعية، كما أن المصالح الأمنية تتلقى العديد من الشكاوي من قبل المواطنين الذين يعثرون بين الفينة والأخرى على مواليد حديثي الولادة، لتكرر هذه الجرائم دون أي رقيب أو حسيب، وفي هذا السياق، طالب العشرات من جمعيات المجتمع المدني بضرورة البحث عن حلول جذرية لهذه الظاهرة الاجتماعية التي أصبح من الصعب علاجها في الوقت الراهن. استفحلت في الآونة الأخيرة بولاية عنابة، وبشكل مثير للانتباه، ظاهرة قتل الرضع أو الإجهاز على الأجنة والتخلي عنهم في أماكن معزولة أو حتى في حاويات رمي القمامة أو قنوات الصرف الصحي أو بعض الأحياء وشوارع خالية، حيث كادت أن تكون هذه الظاهرة الوحشية عادية بعدد من الأحياء الشعبية بالمدينة.

ريم. د / أمال. ر

Comments

comments

عن annaba

شاهد أيضاً

Capture-2046-1

إثر تفتيش منزله من قبل مصالح الأمن الحضري الرابع.. سرقة مـحل إعلام آلي تقود لتوقيف مروّج مـخدرات

أفضت عملية تفتيش منزل أحد المطلوبين قامت بها مصالح الأمن الحضري الرابع منتصف الأسبوع الجاري …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هدا المحتوى محمي