أخبار عاجلة
الرئيسية / وطني / قال إن الجيش وجد في التفاف شعبه كل التدعيم والتثبيـت.. قايد صالح يدعو بقايا الإرهابيين لإلقاء السلاح

قال إن الجيش وجد في التفاف شعبه كل التدعيم والتثبيـت.. قايد صالح يدعو بقايا الإرهابيين لإلقاء السلاح

2014-gaid6_910903025  أمر الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، قائد أركان الجيش الوطني الشعبي، بمطاردة بقايا الإرهابيين، وقال أمس، إن هؤلاء الضالين لم يتبق لهم سوى العودة إلى جادة الصواب وحض المجتمع والاستفادة من تدابير المصالحة الوطنية.

قال قايد صالح «إن الجيش الذي وجد في التفاف شعبه حوله كل التدعيم والتثبيـت، هوما جعل الطريق مسدودا أمام الذين ضلت بهم السبل، وظلموا أنفسهم وشعبهم وخرجوا عن طاعة الله وعن تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف»، وأضاف «هؤلاء لا مخرج لهم سوى الرجوع إلى رشدهم والعودة إلى الصواب وإلى حضن مجتمعهم، من خلال الاستفادة من مزايا ميثاق السلم والمصالحة الوطنية، الذي بادر به رئيس الجمهورية وزكاه الشعب الجزائري بالأغلبية المطلقة»، وأضاف خلا ترأسه لاجتماع بمقر قيادة الناحية العسكرية الأولى في اليوم الثاني من الزيارة التي قادته إليها، بأن «الجزائر، وما أدراك ما الجزائر، هي جديرة بأن تكون واحة أمن وأمان، يستظل في ظلالها كافة أبنائها في أجواء تكتنفها الأخوة، ويسودها مبدأ واحد هو حب الوطن وتفضيل مصلحته العليا عن ما دونها»، مذكرا بالمكاسب الكبرى المحققة في مجال مكافحة ما تبقى من الشراذم الإرهابية بفضل التفاف الشعب الجزائري حول جيشه ومـختلف الأسلاك الأمنية»، وكذا بفضل الجهود المتفانية والمخلصة لهؤلاء، حيث قال «هنا لابد من التنويه في هذا السياق بالمكاسب الكبرى التي تم تحقيقها في مجال مكافحة الإرهاب، أو ما بقي منه على وجه التحديد، بفضل الله تعالى وقوته، ثم بفضل الجهود المتفانية والمخلصة التي درج على بذلها الجيش الوطني الشعبي، رفقة كافة الأسلاك الأمنية الأخرى». أشاد نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق قايد صالح، يوم الاثنين، ب»المكاسب الكبرى» التي تم تحقيقها في مجال مكافحة الإرهاب بفضل الجهود «المتفانية والمخلصة» لأفراد الجيش وكافة الأسلاك الأمنية الأخرى، مبرزا أن الجزائر»جديرة بأن تكون واحة أمن وأمان». وأوضح بيان لوزارة الدفاع الوطني أن الفريق قايد صالح قال في كلمة له أثناء ترؤسه لاجتماع بمقر قيادة الناحية العسكرية الأولى في اليوم الثاني من زيارته لها: «هنا لابد من التنويه في هذا السياق بالمكاسب الكبرى التي تم تحقيقها في مجال مكافحة الإرهاب، أو ما بقي منه على وجه التحديد، بفضل الله تعالى وقوته، ثم بفضل الجهود المتفانية والمخلصة التي درج على بذلها الجيش الوطني الشعبي، رفقة كافة الأسلاك الأمنية الأخرى». وأضاف بأن «جيشنا الذي وجد في التفاف شعبه حوله كل التدعيم والتـثـبيـت، وهو ما يجعل الطريق مسدودا أمام الذين ضلت بهم السبل، وظلموا أنفسهم وشعبهم وخرجوا عن طاعة الله وعن تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف، فلا مـخرج لهم سوى الرجوع إلى رشدهم والعودة إلى الصواب وإلى حضن مجتمعهم، من خلال الاستفادة من مزايا ميثاق السلم والمصالحة الوطنية، الذي بادر به فخامة السيد رئيس الجمهورية وزكاه الشعب الجزائري بالأغلبية المطلقة».

ياد.م

Comments

comments

عن annaba

شاهد أيضاً

2017-11-0609-33-31.483274-internet

بمعدل 3.76 ميغابايت في الثانية وسوريا والعراق أفضل منا بأكثر من 7 ميغابايت في الثانية .. الجزائر الأخيرة في تدفق الإنترنت !!

   متوسط سرعة الانترنت ADSLفي العالم يبلغ11 ميغابايت في الثانية وضع موقع “سبيد تست” الذي يعتبر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هدا المحتوى محمي