أخبار عاجلة
الرئيسية / عنابة / الزيارة تعد الثانية من نوعها في أقل من شهرين ..سلماني يتفقد مشاريع تنموية بدائرة عين الباردة

الزيارة تعد الثانية من نوعها في أقل من شهرين ..سلماني يتفقد مشاريع تنموية بدائرة عين الباردة

23432569_1542224845857426_2140344881_o يقوم والي عنابة مـحمد سلاماني نهار اليوم بزيارة عمل إلى بلديات دائرة عين الباردة، تضم 13 مـحطة لتفقد ومتابعة مشاريع تنموية تشمل قطاع الشباب والرياضة والتهيئة العمومية والمياه، في زيارة هي الثانية من نوعها في أقل من شهرين، ضمن المرحلة الثانية من برنامج الزيارات الميدانية. يتفقد المسؤول الأول بالجهاز التنفيذي نهار اليوم بلديات العلمة، الشرفة وعين الباردة، ليقف على سير مشاريع أغلبها تتعلق بقطاع الشباب والرياضة حيث سيعاين مشاريع 6 ملاعب جوارية، 2 منها ببلدية العلمة، و2 ببلدية الشرفة، و 2 منها ببلدية عين الباردة، وهي مشاريع تندرج ضمن برنامج انجاز أكثر من 100 ملعب جواري عبر كامل أحياء بلديات الولاية، لتوفير فضاءات ملائمة للشباب في المناطق النائية لاستثمار أوقاتهم في نشاطات رياضية، كما سيشرف والي عنابة ضمن الزيارة خلال مـحطات بلدية العلمة على إعطاء إشارة انطلاق مصلحة الاستعجالات الطبية بالعيادة المتعددة الخدمات بمركز البلدية، إضافة إلى إعطاء أشارة انطلاق مشروع توصل المياه الصالحة للشرب ببلدية عين الباردة. كما تشمل الزيارة الوقوف على أشغال مشاريع تهيئة عمومية للساحات والأحياء على غرار تهيئة ساحة مركز بلدية العلمة، وتهيئة مدخل حي العزيزي أحمد ببلدية الشرفة، وكان والي عنابة مـحمد سلماني قد كشف نهاية الأسبوع الماضي أن سلسلة زياراته التفقدية للمشاريع التنموية بمختلف مستوياتها تهدف إلى حق المسؤولين على العمل المتواصل وحل المشاكل ميدانيا لتسريع وتيرة انجاز المشاريع، خاصة بعد تسديد مستحقات أكثر من 92 مقاولة، وأكد ان برنامجه خرج من مرحلة المعاينة إلى مرحلة متابعة التجسيد والتقييم، في انتظار أن تشمل الزيارات التفقدية باقي بلديات الدوائر الأخرى في غضون الأسابيع القادمة.

عبد اللطيف.ح

Comments

comments

عن annaba

شاهد أيضاً

1515

خلال تجمع شعبي حاشد للأرندي بالمسرح الجهوي .. البرلماني مـحمد أمير يدعو للخروج بقوة يوم 23 نوفمبر

 أكد رئيس المكتب الولائي للتجمع الوطني الديمقراطي البرلماني الدكتور مـحمد أمير أمس خلال خلال تجمع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هدا المحتوى محمي