أخبار عاجلة
الرئيسية / جهوي / الشرطة القضائية تفك لغز الجريمة بعد توقيف موظف ببريد الجزائر ..إمرأة تتواطؤ مع ابنها لسرقة حساب زوجها المتوفي بـ سوق أهراس

الشرطة القضائية تفك لغز الجريمة بعد توقيف موظف ببريد الجزائر ..إمرأة تتواطؤ مع ابنها لسرقة حساب زوجها المتوفي بـ سوق أهراس

drogue_234003836 تمكن عناصر الفرقة الاقتصادية والمالية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية سوق أهراس من توقيف شخص يبلغ من العمر 51 سنة يشتغل كموظف بمؤسسة بريد الجزائر، وهذا عن جريمة سرقة مبالغ مصرفية من حساب شخص متوفي بالتواطؤ مع زوجته وابنه.

جرم استعمال أموال خاصة على نحو غير شرعي، مع إساءة استغلال وظيفته، والتزوير واستعمال المزور في مـحرر مصرفي، بشراكة إمرأة متوفي زوجها ووساطة إبنها. العملية جاءت بناء على الشكوى، التي تقدم بها الممثل القانوني لدى المؤسسة بعد تفطن إدارة المؤسسة لعملية سحب لأموال غير قانونية، ليباشر بذلك عناصر الفرقة الاقتصادية والمالية بعملية تحقيق في القضية أثمرت عن توقيف الموظف ومنه تم التوصل لهوية شركائه في العملية، ليتبين أن الإمرأة السالفة الذكر، يحوز زوجها المتوفي على مبلغ مالي معتبر ضمن حسابه البريدي، ليقوما هي وإبنها بحكم معرفته للموظف السالف الذكر بمحاولة سحب المبلغ المالي المعتبر، وهو ما تم عن طريق الموظف باستعمال بطاقة تعريف زوجها المتوفي وصكه البريدي مع التوقيع عليه، وهذا ما يمثل عدم إتباع تعليمات المؤسسة الخاصة بحركة الأموال الداخلية مع عدم إحترام القوانين التي تنص على إجبارية مطابقة إمضاء الصك مع الإمضاء الإلكتروني، ضف إلى ذلك علم الموظف بوفاة المعني منذ مدة طويلة، وعلى إثر ذلك تم توقيف المشتبه فيهم مع إنجاز ملف جزائي في حق الموظف بمؤسسة بريد الجزائر  عن جرم إستعمال أموال خاصة على نحو غير شرعي من طرف موظف عهد بها إليه بحكم وظيفته، مع سوء إستغلال الوظيفة، أيضا التزوير واستعمال المزور في مـحرر مصرفي، كما تم إنجاز ملفات قضائية في حق الإمرأة وإبنها عن المشاركة في العملية، قدموا بموجبهم امام وكيل الجمهورية لدى مـحكمة سوق اهراس، الذي بدوره أحالهم على قاضي التحقيق الغرفة الأولى، اين أصدر في حقهم حكم بالوضع تحت إلتزامات الرقابة القضائية .

بوجمعة. ز

Comments

comments

عن annaba

شاهد أيضاً

maxresdefault

مجهولون يحرقون مقر حزب أويحي بتيزي وزو

شب ليلة أمس، حريق بمكتب حزب التجمع الوطني الديمقراطي ببلدية ماكلا بتيزي وزو، لم يعرف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هدا المحتوى محمي