أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / حفيظ دراجي يرافع بالقانون على خطوة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم ..تعيين ماجر غيــر قانونـــي

حفيظ دراجي يرافع بالقانون على خطوة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم ..تعيين ماجر غيــر قانونـــي

2014-dERRADJI__Madjer_600_331916501lll الطاقم الفنّي المرشّح لتدريب الخضر لا يلقى الإجماع

قال المعلق الجزائري الشهير حفيظ دراجي على قرار تعيين رابح ماجر على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني لكرة القدم خلفا للمقال التقني الإسباني لوكاس ألكاراز بالقرار «غير الشرعي».

جاء ذلك في منشور جديد على حسابه الخاص في الفايسبوك، وكتب المادة القانونية التي تجعل من تعيين صاحب الكعب الذهبي على رأس «الخضر» غير شرعي، وحسب دراجي، فإن المادة 34 من مرسوم تنظيم مهنة المدرب في العدد 54 من الجريدة الرسمية الصادر يوم 3 سبتمبر 2006، تمنع ماجر من قيادة الخضر، لأنه لم يمارس مهنة التدريب منذ أكثر من 3 سنوات. وقد جاءت المادة 34 على الشكل التالي: «يتعرض المدرب الذي لم يحصل خلال فترة ثلاث (3) سنوات على عقد عمل مسجل، بصفة قانونية مع نادي جزائري أو أجنبي أو في غياب ذلك لم يدرج في إطار التربصات المنظمة رسميا من طرف الاتحادية والرابطة أو مؤسسة التكوين، لتوقيف إجازة الممارسة.» ويستشف من هذه المادة (34) أنه لا يحق لماجر تدريب الخضر لأنه يفتقد إلى إجازة الممارسة بقوة القانون، بحيث لم يدرب في السنوات الثلاث الأخيرة. كما أنه لم يشارك في أي تربص قامت به الفاف ولم يقم بدوره بالمشاركة في دورات تكوينية، بل كان يكتفي بمهنة التحليل مع إحدى القنوات الرياضية المختصة.  وعدد دراجي في تغريدته، الأسباب الأخرى التي تمنع ماجر من قيادة الخضر، أهمها افتقاده لشهادة التدريب «كاف أ»، والتي على أساسها تمنح الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم إجازة قيادة المنتخب الوطني.

مــاجر يستلم قنبلة موقوثة

صنع موضوع المدرب الذي سيتولى زمام العارضة الفنية للمنتخب الوطني خلفا للإسباني لوكاس ألكاراز الذي ذهب ضحية النتائج السلبية والمشاكل وسط المجموعة، الحدث مؤخرا، مباشرة عقب تأكد رحيل ألكاراز، أكدت أخبار بأن ماجر سيكون بنسبة كبيرة هو الناخب الوطني القادم، وهو ما خلّف ردود أفعال مـختلفة في الشارع الرياضي والتي كانت أغلبها معارضة لهذا التعيين.

سيقدم غدا بنسبة كبيرة

سينصب غدا وبنسبة كبيرة جدا رابح ماجر على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني وذلك في ندوة صحفية رفقة رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي، على مستوى مركز تدريب المنتخبات الوطنية بسيدي موسى، حيث سيكون هناك العديد من وسائل الإعلام التي ستتمحور مجمل أسئلتها حول جاهزية نجم بورتو السابق لتولي هذا المنصب في هذا الوقت الحساس بالذات، حيث فضل ماجر طيلة الأسبوع الماضي التزام الصمت وعدم الإدلاء بأي تصريح حتى ينصب رسميا.

ما حرّمه على راييفاتس أحله على نفسه

غريب أمر رابح ماجر الذي طبق المثل الشعبي القائل «حلال عليا حرام على الناس» عندما قبل بمهمة تدريب المنتخب الوطني، فعندما أقدمت الاتحادية الجزائرية السابقة برئاسة مـحمد روراوة على تعيين الصربي ميلوفان راييفاتس خرج أسطورة الجزائر الكروية بتصريح ينتقد فيه الاتحادية وروراوة بسبب تعيين مدرب بطال، ولم يعمل لسنوات على رأس منتخب بحجم الجزائر، لكن وكما يقال «يوم لك ويوم عليك» يأتي الدور على صاحب الكعب الذهبي ليكون المدرب الجديد وهو لم يشتغل ما يقارب الـ 15 سنة .

ما قصة زطشي مع البطالين؟

تعيش الاتحادية الجزائرية على وقع مهازل كبيرة على مستوى التسيير واتخاذ القرارات، وإلا كيف نفسر قرار رئيس الاتحادية خير الدين زطشي بتعيين طاقم من البطالين على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني يتقدمهم المدرب الرئيسي رابح ماجر بمساعدة مل من جمال مناد المدرب السابق لمولودية الجزائر، ومزيان إيغيل، وتعدى ذلك المنتخب الوطني ليمتد حتى المديرية الفنية بتعيين كل من رابح سعدان الناخب السابق رفقة مدرب اتحاد الحراش سابقا شارف.

 

Comments

comments

عن annaba

شاهد أيضاً

2014-egypt600_1_543804986

في برقية تهنئة بمناسبة التأهل إلى كأس العالم 2018 زطشي: ’’نتمنى أن تكون مصر أفضل سفير للعرب في روسيا’’

 قدّم رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي تهانيه إلى نظيره في الاتحاد المصري …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هدا المحتوى محمي