أخبار عاجلة
الرئيسية / عنابة / للمطالبة بالإعانة المالية لبناء سكناتهم.. المستفيدون من السكنات الريفية بحي أول ماي يقطعون الطريق الوطني رقم 44

للمطالبة بالإعانة المالية لبناء سكناتهم.. المستفيدون من السكنات الريفية بحي أول ماي يقطعون الطريق الوطني رقم 44

taraf_945670920-600x400-c أقدم صبيحة أمس سكان حي أول ماي على الاحتجاج وغلق الطريق الوطني رقم 44 في شطره المحاذي لحيهم، بالحجارة والمتاريس،  مطالبين السلطات المعنية وعلى رأسها وزير السكن والعمران عبد الوحيد طمار، ووزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد السلام شلغوم،  للتدخل الفوري من أجل تسوية وضعيتهم  العالقة منذ سنوات، لإعطائهم الموافقة على رخصة البناء الخاصة بمشروعهم الجديد و التي ظلت رهينة إجراءات إدارية بين مـختلف المديريات و مصالح البلدية، إلى جانب منحهم الاعانة المالية المقدرة ب 50 مليون لبناء سكناتهم الريفية، مهددين بالاحتجاج بداية الأسبوع القادم والتصعيد من لهجتهم الاحتجاجية. و أكد المستفيدون في حديثهم مع «أخبار الشرق» بأنهم كانوا قد قاموا بتسديد مبلغ 10 ملايين سنتيم الذي يمثل الشطر الأول من التكلفة  الإجمالية للحصول على هذا النوع من السكنات، و هي الإجراءات التي تم اتخاذها بعد استدعائهم من طرف البلدية، إلا أن القضية أخذت أبعادا أخرى بعد تجميد المشروع، الأمر الذي أجبرهم على طرق جميع الأبواب في مـحاولة لإيجاد مـخرج من الإشكالية التي حالت دون الشروع في إشغال إنجاز السكنات،  لأن مشكل الأرضية طفا على السطح و حال دون انطلاق أشغال إنجاز هذه الحصة من السكنات الريفية، وهذا بعد توجيه معظم الأوعية للمشاريع السكنية ذات الطابع الاجتماعي الإيجاري و كذا التساهمي، و هو الملف الذي  طرح بحدة على طاولة مسؤولي الوكالة العقارية الولائية، لكن من دون النجاح في التوصل إلى حل ميداني كفيل بالحسم بصفة نهائية في هذه الإشكالية، كما أكد المحتجون على عدم تحصلهم على الاعانات المالية لبناء سكناتهم الريفية، على الرغم من أن الصندوق الوطني للسكن شرع مؤخرا في صب الاعتمادات المالية الخاصة بالمستفيدين من السكن الريفي، على مستوى القطر الوطني، و الجذير بالذكر أن وزارة السكن و العمران و المدينة أقرت مؤخرا، تسهيلات لفائدة المستفيدين في صيغة الريفي، للحصول على 60 بالمائة من قيمة الدعم كشطر أول، و المقدرة بنحو 40 مليون سنتيم، و الشطر الثاني يتحصل عليه بعد تقديم صور توضيحية، و إنجاز مـحضر معاينة يوضح تعدي الأشغال مرحلة الأعمدة، وفي هذا السياق طالب المحتجون بضرورة تدخل الوالي مـحمد سلماني لإنهاء معاناتهم التي عمرت طويلا مطالبين بمنحهم اعانات مالية لبناء سكناتهم الريفية، مهددين في نفس الوقت بالاحتجاج الأسبوع القادم وغلق الطرقات في حال عدم تدخل الجهات المعنية وايجاد حل فوري لإنهاء معاناتهم داخل سكنات مهددة بالانهيار خاصة وأننا على أبواب فصل الشتاء.

ريم دلالو

Comments

comments

عن annaba

شاهد أيضاً

22768455_1525144974232080_1574602779_o

الوالي سلماني يكشف خلال زيارته التفقدية لبلدية عنابة إعادة تهيئة 74 مدرسة ابتدائية و ملعب جواري بكل حي

 شراكة المانية جزائرية لتسيير البيئة والمحيط كشف والي عنابة مـحمد سلماني خلال زيارته التفقدية للعديد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هدا المحتوى محمي